مأمون أبو شيبة: ستتعمق الأحزان بالتفريط في نجوم المريخ

قلم في الساحة

1٬087

* انتهى مجلس موظفي سوداكال من أمر فريق المريخ بإخراجه المبكر من المشاركات الدولية وأعادته للتنافس المحلي.

* وحتى في التنافس المحلي سيعاني فريق المريخ كثيراً  باستمرارية هذا المجلس المفلس الكارثي..

* وفي التنافس المحلي لن يعاني فريق المريخ من ضعف وهوان مجلسه فحسب، فهناك اتحاد مشجعي الهلال الساعي بجدية لتدمير المريخ ومسحه من خارطة الكرة السودانية.

* بعد تعذيب واحباط جماهير المريخ بوداع التنافس الأفريقي والعربي مبكراً.. ستستمر معاناة الجماهير وأحزانها خلال الفترة القادمة بالفشل في تأمين استمرارية اللاعبين مطلقي السراح وتسرب بعضهم للند المنافس الهلال..

* مجلس موظفي سوداكال لن يبذل أي جهد لتأمين بقاء اللاعبين الأساسيين مطلقي السراح.. بل سيمهد لهم الطريق للذهاب إلى الند المنافس مثلما فعل مع الحارس جمال سالم.

* قلنا إن هذا المجلس لم يأت لخدمة المريخ بل جاء لتنصيب سوداكال رئيساً حتى ينال الشهرة والمكانة الاجتماعية لكي يستفيد منها في قضاياه مع المحاكم والسجون.

* مجلس موظفي سوداكال يضم اشخاصاً يعملون مع سوداكال ولا تاريخ لهم ولا علاقة تربطهم بالمريخ..

*إذا لم يحدث تحرك قوي وجاد من قبل القواعد المريخية لإعادة المريخ إلى أهله.. فهذا المجلس لن يذهب إلا بعد أن يترك المريخ جثة هامدة..

 

زمن إضافي

* الهلال فريق كبير وقادر على تحقيق الانتصارات في الدوري ولكنه ليس منزهاً عن الخسارة وضياع النقاط، فكل فرق العالم الكبيرة حتى البارسا والريال والبايرن تخسر بين الحين والآخر في الدوري إذا لم تكن في يومها.

* لكن في السودان من الصعب أن يخسر الهلال نقاطاً في الدوري المحلي مع وجود الحكام المنحازين للأزرق.. فإذا لم يكن الهلال في يومه وقريباً من التعثر عادة ما يتدخل الحكام المنحازين والمشبوهين لتقدبم المساعدات حتى لا يتعثر الهلال!!

* ولهذا ظل الهلال يحقق أرقاماً قياسية بعدم الخسارة في الدوري خاصة عندما يلعب على ملعبه بأمدرمان.. وكثيراً ما تباهى الإعلام الأزرق بتلك الأرقام.

* إذا تصادف  وكان الهلال ليس في يومه وكان يدير المباراة تحكيم نزيه يعطي كل ذي حق حقه فغالباً سيتعثر الهلال.

* وهذا ما حدث في مباراة الهلال الأخيرة مع هلال كادوقلي حيث لم يكن الفريق في يومه وأدار المباراة طاقم تحكيم بنزاهة وأمانة بقيادة الدولي صبري الفاشر..

* صبري محمد فضل كانت لنا عليه مآخذ عندما حرم المريخ من بطولة الدوري 2017 يوم أن أدار مباراة المريخ ومريخ الفاشر باستاد النقعة ومنح التعادل لمريخ الفاشر في الزمن القاتل إثر مخالفة مركبة من أربعة مخالفات في وقت واحد  ارتكبت مع حارس المريخ وقتها جمال سالم.. ليحرم المريخ من حسم الدوري قبل مواجهة نده الهلال في الختام.

* وأيضاً أخذنا على صبري في سنوات سابقة حرمانه للمريخ من الفوز على هلال كادوقلي في مدينة كادوقلي عندما لم يحتسب هدف الفوز الصحيح للمريخ الذي أحرزه رمضان عجب على ما أذكر.. ونذكر إن برنامج عالم الرياضة بالتلفزيون استعرض لقطة هدف المريخ وأكد المحلل فيصل سيحة عدم وجود أي مخالفة ولا حتى شبهة مخالفة وإن الهدف صحيح مائة المائة.

* ليس لنا عداء مع أي حكم ومتى ما كان الحكم نزيهاً ويعطي كل ذي حق حقه فسنشيد به.. ولهذا نشيد بإدارة الحكم صبري لمباراة الهلال وهلال كادوقلي الأخيرة.. ونتمنى أن يسير على نهج الأمانة والنزاهة حتى يصبح حكماً دولياً مرموقاً..

* وحتى تكون بطولة الدوري قوية ومثيرة وجاذبة للجماهير.. لا أن يمسخ الحكام المنافسة بتعبيد الطريق لفريق الهلال واخراجه من أي مطب يعترضه فيصبح فارق النقاط بين الهلال وبقية الفرق شاسعاً  لتقل الإثارة وتموت المنافسة.. فيأتي العبط في الإعلام الأزرق ليتباهون بالأرقام القياسية التي يحققها فريق الهلال في الفوز ببطولة الممتاز ومن دون منافس.

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com