Zain Ramdan 2 1135*120

الخبير المستقل لحقوق الإنسان يُدين استخدام القوة وقتل المتظاهرين في ساحة الاعتصام

602

الخرطوم: باج نيوز

أدان الخبير المستقل للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في السودان أريستيد نونسي، الاستخدام المفرط للقوة يومي “الثامن والتاسع” من رمضان ضد المتظاهرين المطالبين بمرحلة انتقالية بقيادة مدنية ما أدى إلى مقتل ستة أشخاص على الأقل وإصابة أكثر من “200” من المعتصمين.

ودعا ننوسي في بيان اليوم “الجمعة” المجلس العسكري الانتقالي للالتزام بمسؤوليته في توفير الحماية للمعتصمين أمام “القيادة” بالخرطوم، والسماح لهم بالتعبير عن آرائهم ومخاوفهم بشأن مستقبل البلاد من خلال الوسائل السلمية.

وحث الخبير قوى إعلان الحرية والتغيير على اتخاذ التدابير المناسبة لضمان سلمية الاحتجاجات ومنع الأعمال الاستفزازية خلال الاحتجاجات.

ورحب ننوسي بالإعلان الصادر من المجلس العسكري الانتقالي بشأن إنشاء لجنة تحقيق في أعمال العنف الأخيرة، وقال إنه يتعين على السلطات إجراء تحقيقات شاملة ومستقلة ومحايدة في عمليات القتل المبلغ عنها واستخدام القوة ضد المتظاهرين منذ بدء الاحتجاجات في 19 ديسمبر 2018، لضمان تقديم الجناة إلى العدالة.

كما دعا خبير الأمم المتحدة الجانبين إلى استئناف المحادثات والإسراع بعملية ترتيبات الفترة الانتقالية لضمان الانتقال السلس للسلطة إلى سلطة انتقالية بقيادة مدنية خلال مهلة 60 يوماً، وفقاً لبيان مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي الصادر في 30 أبريل 2019.

و أعرب خبير الأمم المتحدة عن إستعداده للتعاون مع جميع الأطراف للمساعدة  في تأسيس دولة تراعي المطالب المشروعة للشعب السوداني وتحترم حقوق الإنسان وسيادة القانون.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.