“يوناميد” تعلن نهب مقر رئاستها بمدينة الجنينة غربي السودان

1٬008

 

الخرطوم: باج نيوز

أعلنت البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لحفظ السلام في إقليم دارفور غربي السودان (يوناميد)، اقتحام معسكرها بالقوة، ونهب ممتلكاتها ومعداتها وتخريب المباني وتعريض الموظفين وأفرادها للخطر الشديد.

وأشارت البعثة في تعميم صحفي، إلى أن تقاريرها فإن حشد اللصوص الذي اقتحم المعسكر ضم عناصر ترتدي زي الشرطة والجيش.

وأدانت البعثة اقتحام معسكرها باعتباره يشكل انتهاكا صارخا للمعايير الدولية التي تحكم وجود قوات قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جميع أنحاء العالم.

وقال الممثل الخاص المشترك للبعثة المشتركة، جيريمايا كينغسلي مامابولو، “ندين بشدة هذا الحادث وندعو السلطات المعنية لاتخاذ كافة الخطوات الممكنة لمحاسبة أفراد القوات النظامية الذين زُعم بأنهم شاركوا في عمليات النهب”.

وتنتشر بعثة “يوناميد” في دارفور منذ مطلع 2008، وهي ثاني أكبر بعثة حفظ سلام أممية، ويتجاوز عدد أفرادها 20 ألف جندي، وقوات من الأمن والموظفين، من مختلف الجنسيات، بميزانية سنوية تقدر بـ 1.4 مليار دولار.

وتقاتل ثلاث حركات مسلحة متمردة في دارفور ضد الحكومة السودانية؛ منذ 2003، ما خلف أكثر من 300 ألف قتيل، ونحو 2.5 مليون مشرد من أصل 7 ملايين نسمة، وفق الأمم المتحدة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.