باج نيوز
موقع إخباري - أخبار اراء تحليلات تحقيقات بكل شفافية
1135*120   Last

مبارك أردول: حساباتي في البنوك فاضية واسألوا عقار وعرمان والحلو عن الـ50 ألف دولار

1٬503

مبارك أردول في مرافعة سياسية واجتماعية(١_٢)

شائعة زواجي من الراقصة المصرية أزعجتني.. والعارف عزو مستريح

أنا ما بالسوء ده.. وزملاء سابقين يحاولون اغتيال شخصيتي وتشويه سمعتي

حاورته: صباح أحمد

 

قال المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية، مبارك أردول، إنّ إن استيلاءه على أموال الذهب ما هي إلا مجرّد شائعة لا معنى لها، مشيرًا إلى أنّه مجرّد مدير مثله ومدراء المؤسسات الحكومية.

وكشف أردول في حواره، إنّ ما يمتلكه من مال هو ما حصل عليه من وظيفته فقط.

وأكّد مبارك أردول، عدم وجود أيّ حسابات في بنوك خارجية، وأنّه لم يفكّر في فتح أيّ حسابٍ خارجي على الإطلاق، لجهة أنّه لا يحتاج إليها..مزيد من إفادات مبارك أردول في المساحة التالية.

 

*مؤخرًا.. كثُرت الشائعات حول مبارك أردول .. ماهي دوافع لذلك؟

_ القصة دي ما جديدة.. منذ أنّ كنت ناطقاً رسمياً باسم الحركة الشعبية شمال السودان كان هناك هجوماً وحملات وتعدّد لمنصات الشائعات.. أحيانا الهجوم والإشاعات يكون من زملاء سابقين ومن أعداء وبعد سقوط النظام كان الهجوم من أناس تابعين للنظام السابق.. وبعد انقسام قوى الحرية والتغيير بعض التنظيمات أو دعينا نقول بعض الأشخاص كانوا يتبنون الهجوم والحملات.. وكل ما كانت مواقفي واضحة ورأيي مختلف عن رأيهم كل ما زادت الإشاعات ومحاولة اغتيال الشخصية وتشويه السمعة.

*لكن.. كيف تدار هذه الشائعات؟

_ما في مواجهة مباشرة.. كلها تتمّ من خلف الميديا عبر غرف مدفوعة القيمة ومصنوعة ومرتّب لها.. تصرف عليها أموال باهظة.. يفتشوا.. أو يمسكوا رأس خيط أو موضوع ويزيدوا ويوسعوا فيه عن طريق تزوير المستندات ومقاطع الفيديو والفبركات.. مرة يطعنوا في ذمتي المالية.. ومرات في الأخلاق لكن الدافع بيكون (أجندة سياسية).. كلما اتخذت موقف سياسي جرئ أو واضح ومختلف يحدث الهجوم.

*ولماذا أنت من دون السياسيين الآخرين؟

_ربما يرون أن مبارك أردول هدف سهل يمكن النيل منه..طبعًا السياسة في السودان أصبحت محمية بالسلاح والأسر والطوائف وأنا من حيث هذه الخلفيات قد لا أكون محمي كغيري بالسلاح وتمدّد الأسر والعلاقات الواسعة والطوائف الدينية.. والبطلقوا الشائعات ديل بخافوا وما بختشوا.. بخافوا من ناس قوة السلاح والأسر والطوائف الدينية.. شايفني حيطة قصيرة ينطوا في ضهرها ويتعلموا فيها شغل الشائعات.

*ما تأثير  وصدى هذه الشائعات عليك؟

_ماعاوز أقول أتعوّدت عليها بسبب كثرتها في الفترة الأخيرة.. وديّ كانت أسوأ مرحلة بالنسبة لي.. لأنّ الشائعات لا تستهدفني شخصيًا إنّما تجاوزتني لتستهدف أسرتي وأهل بيتي.. وتقدح في أخلاقي بشكلٍ سافرٍ.. في اتّهامات بي الاسم.. زوجة تانية.. راقصة مصرية وطفل ومحاكم وكلها أشياء غير حقيقية.. إشاعات كاذبة ولا تمت للواقع بصلة..والحملة الأخيرة دي ارتكزت على ثلاثة أشياء الزوجة المصرية والحسابات المصرفية المودعة في البنوك وخبر عن طردي من اجتماعات قمّة دول الجوار وكلها إشاعات مبنية على معلومات كاذبة ومفبركة.

*طيب..بتتعامل معاها كيف ؟

_هناك إشاعات أتعامل معها ببرود..ممكن أردّ ردّ مقتضب.. لكنّ في ظل الآلة الإعلامية الواسعة الانتشار ممكن تلقى خبر مفبرك طلع ودرجة انتشاره ممكن تكون مخيفة جدًا لدرجة لو رفعتي طوبة من الواطة تلقى الخبر تحتها.. دة برد عليه بالقدر الموجود والمتاح لي من إعلام.. ومرات بأخد وقت حتى أردّ.. بذكر الحقيقة وبعدها بقول فليأخذ من يأخذ بها وليتركها من يتركها والعارف عزو مستريح.

 *بتزعل؟

_بزعل شديد بالذات من الشائعات البتتعلق أو يمكن تمس أشخاص محيطين بي.. إذا الكلام عني وما بتجاوز ما مشكلة بس الشائعات ممكن تمس وتأثر على أسرتي وأهل بيتي.. هنا ممكن أزعل..مرات بضحك وبعتبرها شائعات ما عندها معنى وسخيفة.. زيّ الشائعات الأخيرة دي مثلاً.. زواج.. و حساب فيه ٢٨ مليون دولار.. دي شائعة غبية وسخيفة ولا يمكن تصديقها..أنا ما بي الصورة اللي بيوصفوها دي.. أنا زول مسكين وبسيط.

*ما تأثير هذه الشائعات على البيت والأسرة والأهل؟

_ في جزء منها بيأثر على الأسرة والأهل والأصدقاء وبكونوا مقلقين ومنزعجين وبحصل ليهم اضطراب .. وفي منهم البنتظروا مني أتكلم وأوضح وبعدها بكونوا إيجابيين.. لكن في نفس الوقت بتتعمل تعبئة سلبية تّجاه من أطلقوا الشائعات من الأسرة والأقارب والأصدقاء بشوفوا أعدائي ديل منو وبتحصل تعبئة سلبية ضدهم وبسبب الشائعات ونوعها بحكموا على الناس الوراها بأنهم ناس ماعندهم أخلاق.. السودان وجدانيًا لم يتشكّل بشكلٍ حقيقي بعد.. حتى الآن وعندما يتمّ الاستهداف بشكلِ متكّررٍ وكاذب لبعض الشخصيات الما معروفة في النادي السياسي القديم أو داخلة جديد على النادي  .. أو جاية من مناطق الهامش يا دووب على المركز.. لمن يتم الهجوم عليها واستهدافها بشكل متكرر بكون في حنق شديد وحتى ردود الأفعال بتختلف.

*مبارك أردول سياسي انتهازي؟

_لو كنت سياسي انتهازي .. ممكن أقول البحصل ده في مصلحتي.. وبيخدم أجندتي، لأنّه لمن يتمّ استهدافي بالصورة دي بظهر بمظهر الضحية والإنسان بطبعه بتعاطف مع الضحية وليس الجناة.. لكّن بالعكس بكون في قلق وخوف من الأهل.. وأنا بكون عاوز أرسي سياسة جديدة في مجتمعنا للأجيال القادمة أنو السياسة تكون نضيفة مبنية على الأخلاق.

 *ما هي أكثر شائعة أزعجتك؟

_شائعة زواجي من الراقصة وأنه عندي طفل وحجزوا على ٢٨ مليون دولار من حسابي في البنك، لأنّها بتأثر تأثير مباشر على أسرتي وبيتي.. بنتي سألتني عن الموضوع .. لأنه في ناس من مدرستها اتصلوا عليها وسألوها من الموضوع.. شوفي الإشاعات دي بتصل وين! .. وضحت ليها الحاصل واقتنعت بي حديثي تمامًا.. الحاجة المضحكة أنهم بفتكروا أنو عندنا ٢٨ مليون دولار.. بنتي قالت لي لو عندنا قروش قدر دة بنعيش عيشة زي دي؟..قالت لي دي سياسة قذرة (نطقها بالإنجليزية) ..قلت ليها قذارتها دي بتشوفيها في التعامل البتعاملوه مع أبوك..في البيت أتناقشنا عن القصة دي كتير. وللأسف من يطلقون هذه الشائعات ما بعرفوا أنو الكلام دة ممكن يأثر على أسرتك وأطفالك.. وإذا تعاملوا معهم بالمثل سوف تجدهم أكتر من يتحدث عن الأسر وحمايتها وحصانتها وكيف إنو  الأسرة مفروض تكون بعيدة عن الخلاف والصراع السياسي..

 *طالما متضرر من الشائعات لهذا الحدّ لماذا لا تلجأ للقانون؟

_في السودان بدأت إجراءات قانونية.. مثلا عبد الله سليمان اتهمني علناً بأني سرقت ٣٦ كيلو ذهب.. حركّت إجراءات قانونية في مواجهته ووصل الأمر لساحات المحاكم وفي آخر مرحلة من التقاضي وقبل النطق بالحكم اندلعت الحرب..أيضًا هناك بلاغات أخرى مفتوحة ضدّ أفراد آخرين.. لكنّ أغلب الغرف التي تدير الشائعات هي خارج البلاد.. قبل أيام حركت إجراءات قانونية ضد مطلقى الشائعات الأخيرة لمعرفة مصادرها ومن يقف خلفها وهناك شخصيات معروفة في الخليج.. في أشخاص تحدثوا عن حسابات في البنوك الخليجية..في دولة مثل الإمارات قضية مثل قضية الحسابات وكشف العملاء في البنوك تعتبر عندها من أخطر الجرائم، لأنّ النظام المالي هناك مبني ويقوم على الحماية.. واحد من الجناة موجود في الإمارات وسأتّجه لفتح بلاغ ضده وهناك آخرون غيره موجودين هناك أيضًا سنحرّك ضدّهم إجراءات قانونية لحدي ما يثبتوا اتّهاماتهم.. يد القانون سوف تطالهم وسيتمّ كشفهم للرأي العام السوداني.

*هل صحيح أنك ثري.. واستوليت على أموال الذهب؟!.. وما هي أرصدتك في البنوك المحلية والأجنبية؟

ـ أنا مجرّد مدير زيي زي غيري من مدراء المؤسسات الحكومية.. وما أمتلكه من مال هو ما حصلت عليه من وظيفتي فقط.. والأموال المتاحة وفق العقد ووفق اللوائح المالية والإدارية وحساباتي كلها موجودة في البنوك السودانية. ثلاثة حسابات.. حساب في بنك العمال.. ما فيه غير 2000 جنيه وردتها في العام 201‪9وحساب في بنك الخرطوم وحساب في بنك أمدرمان الوطني.. حسابات معروفة لكلّ شخص في الشركة السودانية للموارد المعدنية وحكومة السودان والأجهزة الأمنية والاقتصادية.

*ما عندك حسابات في بنوك خارجية يعني؟

_أبدًا.. لا توجد حسابات ولم أفكّر في فتح حساب إطلاقًا، لأنّي ما محتاج ليه.. ماعندي حساب بالدولار وكان في زول لقاه حلال عليه، في الحركة الشعبية كان عندي حساب مشترك مع بثينة دينار في بنك كينيا التجاري مَعْنِى بحسابات الحركة.. لا أعرف عنه شئ الآن.. تركت فيه أكثر من ٥٠ ألف دولار وغادرت.. ما عارف شالوها ولا خلوها.. اسألوا من الكلام ده مالك عقار والحلو وعرمان.. وما في دولة غير جنوب السودان ويوغندا دخلت فيها بنك. في حياتي ما دخلت بنك خارج السودان.. في كلّ الدول التي سافرت إليها لم ادخل بنك.. لا في مصر ولا تركيا ولا الإمارات ولا قطر ولا فرنسا ولا ألمانيا.. ولا جنوب افريقيا.. دخلت بنك واحد في جوبا هو بنك الجبال عندنا فيه أسهم تأسيس أنا وشقيقي المرحوم سعيد.. وهو بنك يتبع لمجتمع جبال النوبة. وبنك كينيا التجاري كان عندي حساب هناك وكنت اعتبر من العملاء المميزين. أيضًا كان عندي حساب زمان في بنك المزارع بحكم أننا مزارعين.. وكما قلت عندي حساب في بنك الخرطوم وبنك أم درمان الوطني وحتى بنك الخرطوم دخلت مرة واحدة وطيلة فترة وجودي في الخرطوم كنت بمشي البنك المركزي فقط ودخلت مرة البنك الفرنسي لاجتماع وكنت التقي بكل مدراء البنوك في البنك المركزي أو بمكتبي بمبنى الشركة السودانية للموارد المعدنية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

error: