وزير الإعلام يُعلن مُبادرة (رد الجميل) لتكريم الرائدة الصحفية آمال عباس

168

الخرطوم: باج نيوز

دشن مركز الخرطوم للخدمات الصحفية تقرير خارطة الاعلام السوداني، فيما أعلن وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح مبادرة “رد الجميل” لتكريم الرائدة الصحفية أمال عباس العجب.

وقال صالح  خلال تدشين تقرير “خارطة الإعلام السوداني” و “الإعلان عن مبادرة تكريم الرائدة الصحفية الأستاذة آمال عباس” اليوم “السبت” إن الاستاذة آمال عباس هي عمر من التضحية والفداء والعمل النسوي مزجت بين العمل السياسي والمهني كأول رئيسة تحرير لصحيفة سياسية (الرأي الآخر) وبرزت كصحفية  مصادمة  ظلت وفية  للقيم  والمبادي، وأشار إلى أنها خاضت معارك ضارية في مسيرتها المهنية ، وأعلن أن تكريم الصحفية آمال عباس  يُعد نقطة انطلاق لتكريم الرواد الإعلاميين .

وشكر صالح تواضع الجيل الرائد من الإعلاميين من أمثال الأستاذة أمال عباس والأستاذ محمد عبد السيد  أحد رواد العمل الصحفي بوكالة السودان للأنباء عند تأسيسها لتواضعهم  و رقي تعاملهم مع زملائهم في المهنة وقال “إن هذ الكرم الذي يعد سمة ذاك الجيل  والأجيال المؤسسة من الاعلاميين”.

واثنى فيصل على  تقرير خارطة الإعلام السوداني  الذي أعده مركز الخرطوم  للخدمات الصحفية وأكد أن الدراسة ستسد فراغاً وتساعد في خطط إصلاح الإعلام.

وقدم الخبير الإعلامي محمد عبد السيد تقرير خارطة الإعلام السوداني، وأوضح أن التقرير غطى كل ولايات السودان وخلص إلى نتائج عن إحتياجات الصحفيين والإعلاميين والمؤسسات الصحفية.

وكشف التقرير ندرة النساء في المواقع القيادية خاصة في هيئات الإذاعة والتلفزيون بالولايات، وأشار إلى أن إمرأة واحدة تشغل حالياً  منصب مدير هيئة الإذاعة والتلفزيون بولاية نهر النيل، فيما شغلت إمرأة أخرى مدير قطاع الإذاعة بولاية القضارف، فيما قلت نسبة النساء في الأقسام والإدارات بالهيئات الحكومية.

وحسب تقرير خارطة الإعلام السوداني فأن التدريب الأكثر حاجة يتمثل في كتابة وإنتاج التقارير و التحرير الصحفي وإدارة المؤسسات الاعلامية واستخدام الإعلام الجديد في الإنتاج.

وشرف الإحتفال كل من مستشار رئيس الوزراء فائز السليك ووكيل أول وزارة الثقافة والإعلام الرشيد سعيد ومدير وكالة السودان للأنباء (سونا) ورؤساء تحرير الصحف.

وشمل التقرير الذي موله الصندوق الوطني للديمقراطية (نيد) (202) مشتغلاً بالصحافة الورقية، وعدد (239) من المشتغلين بالمؤسسات الإذاعية، بجانب (198) من المشتغلين بالمؤسسات التلفزيونية.

وأوضح التقرير أن هذه العينات موزعة على ولايات السودان المختلفة، بالإضافة إلى (٢٩) مقابلة شملت خبراء في مجالات الأعلام، الاتصال والتدريب.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.