1135*120   Last

هزم كورونا وفقد أصابعه.. تعرّف على قصة المريض رقم صفر؟

644

وكالات: باج نيوز

يقول المريض إنّ ما جرى له قد يحدث مع آخرين.

حذّر رجل أميركي قضى نحو شهرين في المستشفى بسبب الإصابة بفيروس كورونا، من خطورة الاستهتار بالمرض، لا سيما أن الوباء كلفه فقدان معظم أصابع يديه، مشيرا إلى أن ما حصل معه يمكن أن يتكرر مع آخرين.

وعانى غريغ غارفيلد وعشرات من أصدقائه، بحسب وكالة سكاي نيوز الإخبارية الإصابة بفيروس كورونا أثناء رحلة للتزلج في إيطاليا في فبراير الماضي، قبل أن ينتشر الوباء لاحقا في الولايات المتحدة.

وبعد عودته إلى بلاده، أثبتت الفحوص أن حالة غارفيلد الأسوأ في المجموعة، وتم إدخاله إلى المستشفى في مركز بروفيدنس سانت جوزيف الطبي في لوس أنجلوس، ليصبح أول مريض بـ”كوفيد 19″ يدخل للمستشفى.

وفي غضون 48 ساعة من وصوله، تدهورت حالة غارفيلد بشكل كبير وتم وضعه على جهاز للتنفس الاصطناعي، ورجح الأطباء حينها أن فرص بقائه على قيد الحياة لا تتجاوز 1 بالمئة، وفق ما ذكرت محطة “كي تي أل أيه” التلفزيونية الأميركية.

غارفيلد، الذي يعدّ واحدٍا من أوائل المصابين بالفيروس في الولايات المتحدة، الذين يعرفون باسم “المريض صفر”، أصيب بعددٍ من المضاعفات ناتجة عن الضرر الذي أصاب جهازه التنفسي، من بينها الانسداد الرئوي وانفجار الرئتين وظهور النتوءات عليهما، فضلا عن الفشل الكلوي والكبدي.

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.