1135*120   Last

رئيس الجبهة الثورية يكشف لـ (باج نيوز) أبرز القضايا العالقة في مفاوضات جوبا

808

باج نيوز: إيمان كمال الدين
كشف رئيس الجبهة الثورية د.الهادي إدريس يحى في تصريح لـ(باج نيوز) عن أبرز القضايا العالقة في المفاوضات بين الحكومة السودانية الانتقالية والجبهة الثورية.
وقال الهادي إن أبرز القضايا العالقة في الترتيبات الأمنية هي وضع القوات والدمج التدريجي والفترة الزمنية لتكوين الجيش القومي الموحد وإصلاح القطاع الأمني.
وحول القضايا القومية قال الهادي: في القضايا القومية، تعديلات في الوثيقة الدستورية التي تتمثل في زيادة الفترة الانتقالية، ٤ سنوات من تاريخ التوقيع على اتفاق السلام، بجانب تعديل المادة “٢٠” من الوثيقة الدستورية.
وأضاف: المشاركة في مؤسسات السلطة الإتحادية (مجلس السيادة، الوزراء والبرلمان)، إدارة العاصمة القومية.
وكانت وساطة دولة جنوب السودان أعلنت رسمياً أمس “الجمعة” عن تأجيل توقيع الأطراف السودانية على اتفاقية السلام بالأحرف الأولي السبت، دون تحديد موعد آخر.
وطبقًا لوكالة السودان للأنباء، قال رئيس لجنة الوساطة ضيو مطوك نؤكد وجود أسباب موضوعية حالت دون التوقيع على اتفاقية السلام بالأحرف الأولي وفقاً للموعد المحدد مُسبقاً.”
وكشف مطوك عن زيارة للوفد الحكومي السوداني لجوبا، الأحد، برئاسة عضو مجلس السيادة، الفريق أول محمد حمدان دقلو(حميدتي) وعضو المجلس، الفريق أول شمس الدين كباشي؛ لمناقشة القضايا المتبقية.
يذكر أن وساطة دولة جنوب السودان أعلنت في وقت سابق، أن التوقيع بالأحرف الأولى على إتفاق السلام بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية سيتم في الـ ٢٠من يونيو الجاري، وفقاً للمصفوفة التي تم الاتفاق عليها.
وفي الوقت الذي أقر فيه مطوك بوجود بعض الصعوبات التي واجهت العملية التفاوضية تمثلت في التأخير في مناقشة الترتيبات الأمنية في مسار دارفور بجانب التأخير في ملف السلطة من قبل التنظيمات المشاركة.
قال الهادي إدريس في حديثه لـ(باج نيوز): حسم هذه القضايا لن يستغرق وقتاً طويلاً حال وصول الأطراف إلى جوبا.
وأضاف: بعد التوقيع على الإتفاق النهائي سيتم استكمال مؤسسات الانتقال بمشاركة الجبهة الثورية.
وتابع: مثلما كانت الجبهة الثورية شريكة في صناعة الثورة مع قوى الثورة والتغيير ستكون شريكة أيضاً في العبور ببلادنا إلى شاطيء ومرافيء الانتخابات العامة والتحول الديمقراطي.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.