حمدوك: اتفاقنا اليوم ليس معاهدة لاقتسام السلطة

206

جوبا: باج نيوز

قال رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك، إن الإتفاق الذي وقع في جوبا اليوم بين الحكومة الانتقالية وحركات الكفاح المسح، صفحة جديدة لنهضة السودان، وأضاف: “اتفاقنا اليوم ليس معاهدة لاقتسام السلطة”.

وتابع خلال حفل التوقيع اليوم “السبت”: “بدأنا معاً مرحلة السلام الأولى اجتزناها بالصبر”، وزاد: “لا سلام مستدام بدون تنمية مستدامة وديمقراطية”.

ودعا رئيس الوزراء، عبد الواحد محمد نور وعبد العزيز الحلو للحاق بالسلام، وقال: “ما زلنا في انتظارهم بعد أن نوقشت معظم القضايا”.

وأضاف حمدوك: “هذا سلام سوداني مطبوع عليه هويتنا صنعناه بأيدينا وجهدنا مع تعهد ورعاية كريمة من أشقائنا في جنوب السودان”.

ورأى أن مشاركة الجبهة الثورية في المؤتمر الاقتصادي بداية عملية للشراكة.

وقال: “هذا السلام الذي نضع لبناته الأولى سلام المستقبل وسيمهد الطريق لما سلب من حقوق”، واعتبر الإتفاق مصدر فخر صنعه السودانيون بجهدهم.

وأضاف: “السودانيون توصلوا للسلام الذي ظل أول أولويات الثورة”، وتابع: “الاحتفال اليوم أولى الخطوات في طريق البناء والتنمية”.

وأكد أن هذا السلام ما كان ليكون إلا من جوبا، وقال: “نقر بهذا الموقف التاريخي، دولة جنوب السودان لها مكان، وشدد على أن البلدين شعب واحد في دولتين حقيقة لا مجاز، ونوه إلى أن العلاقات حقيقة وراسخة.

وأشار إلى استضافة جوبا للمحادثات والفرقاء، وأكد أن العلاقات مع جنوب السودان استراتيجية وراسخة”.

ونبه إلى أن مساندة المجتمع الدولي ضرورية للمستقبل، وقال إن الإتفاق أصبح ممكناً الآن أكثر من أي وقت مضى، وقال إن الثورة التي أنجزها الشعب تذكرنا بالمحافظة على مكتسبات الحرية والسلام والعدالة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.