باج نيوز
موقع إخباري - أخبار اراء تحليلات تحقيقات بكل شفافية
1135*120   Last

حارس المريخ يكشف لـ”باج نيوز” أسرار جديدة وراء تألقه مع المريخ

1٬465

الخرطوم: باج نيوز

بعد صبرٍ طويلٍ، استطاع اللاعب محمد المصطفى، أنّ يعود إلى بوابة المريخ، ويشارك في المباريات التنافسية.

“باج نيوز”..نجح في إجراء حوار مع الكابتن العائد بعد فترة للمشاركة، وخرجت بالحصيلة التالية.

 

*ظهرت في تشكيلة المريخ أمام الهلال بقمّة الدوري الممتاز..كيف كان شعورك والمدرب يعلن اسم ضمن القائمة الأساسية؟

_ بالتأكّيد كان شعورًا مختلفًا وكانت فرصة كبيرة ليّ لإثبات نفسي وقدراتيّ، وأنا عملت على ذلك منذ فترة التوقف، واجتهدت واشتغلت على نفسيّ، وأنا أشكر الله على ما قدّمته من مستوى، وأشكر المدرب الذي منحني الفرصة كاملةً والحمد لله.

*كيف تعاملت داخل الملعب وأنت تظهر في مباراة كبيرة ولها خصوصيتها؟

_من بداية اللقاء كنّا على تفاهمٍ كاملٍ مع اللاعبين، خصوصًا لاعبي الدفاع، وظللنا في حالة تواصل، وكان التوجيه مني في حالة أيّ خطأ أو ما شابه الكرات الخطيرة، والشرود الذهني، والحمد لله على التوفيق في نهاية المطاف وتحقيق النقاط؟

*شاركت بعد غيبة في المباريات التنافسية..هل واجهت صعوبات؟

_نعم..بكلّ تأكّيد فالابتعاد عن المشاركة في المباريات التنافسية يؤثّر بشكلٍ كبيرٍ، ليس عليّ فقط ولكن أيّ لاعبٍ يبتعد عن اللعب التنافسي يتأثر أدائه.

*وكيف تغلّبت على تلك الصعوبات وأنت تعود من بعيد للمشاركة في المباريات التنافسية؟

_الصعوبات تمثّلت في أنّني أعود للمشاركة وأنني أواجه تحدي زملائي الجاهزين من كلّ النواحي، وهي كانت أصعب مواجهة ليّ على الإطلاق، ولكن أنا اكتسبت خبرة، كما أنّ ثقة الجهاز الفني منحتي دافع كبير.

*وهل كنت تتوقّع المنافسة والعودة للمشاركة مرة أخرى بعد أنّ ظللت حبيسًا لدكة البدلاء لفترةٍ طويلةٍ؟

_أعتقد أنّ الاجتهاد هو الفيصل في نهاية المطاف، وجود منجد النيل وأحمد عبد العظيم، ساعدني كثيرًا لأنّني حرصت على الاجتهاد من أجلّ المنافسة، لكيّ أحصل على فرصتي في المشاركة خلال المباريات.

*هل يمكننا القول إنّ”الكتوف تلاحقت” بعد إجلاسك لكلٍ من منجد النيل وأحمد عبد العظيم؟

_أنا لا اتّفق معك في ذلك، ولكن أعتقد أنّ منجد النيل وأحمد عبد العظيم أسهما في نجاحي، ولعبا دورًا في ظهوري ضمن القائمة الأساسية، وأنا في اعتقادي لعبت بأسمهما.

*المنافسة أصبحت قوية في مركز حراسة المرمى بالمريخ..ما تعليقك؟

_ هذا أمر إيجابي إلى حدٍ كبيرٍ، وستكون في صالح الفريق بكلّ تأكّيد.

*لم يشهد الفريق استقرار في ملف تدريب الحراس..هل أثّر ذلك عليكم كلاعبين؟

_بكلّ تأكّيد..لديه تأثير كبير، ولكن من الناحية النفسية، فنحن كحراس نشعر بعدم الراحة لأنّ أمامك فقط الاجتهاد بمفردك.

*الجميع يطالبكم بتحقيق لقب الدوري الممتاز والمحافظة عليه..هل يضعكم ذلك تحت الضغط؟

_منذ بداية الإعداد قبل النصف الثاني من المنافسة، وبعد خروج فريقنا من البطولة الإفريقية، صممنا على التعويض بتحقيق لقب الدوري الممتاز، لإسعاد القاعدة الجماهيرية، فأنصارنا انتظرت وصبرت معنا وعاشت لحظات صعبة، وأعتقد أنّ”حلاوة” كرة القدم هي في الضغط، نحن على العهد والوعد، وحريصون على التعويض الإفريقي بنيل اللقب المحلي بإذن الله”.

*تعثّرتم بالتعادل أمام حي الوادي..ما أعاد الإحباط وأثار الخوف بعدم قدرة الفريق على تحقيق اللقب؟

_أنظر..لكلّ مباراة ظروفها، نحن دخلنا هذه المباراة، وقد لا يعلمها البعض، صحيح خسرنا نقطتين، وهذه إرادة الله.

*كيف ترى مباراتكم اليوم أمام هلال كادوقلي؟

_ هي واحدة من المباريات المهمة بالنسبة لنا، لأنّنا نريد التعويض والعودة من جديد إلى سكّة الانتصارات بعد تعادلنا الأخير أمام حي الوادي نيالا، نأمل أنّ يقف الحظ إلى جانبنا وأنّ نحقق نتيجة إيجابية تمنحنا المواصلة في حصد النقاط للمحافظة على صدارة الدوري الممتاز.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.