1135*120   Last

تلبية واسعة لمبادرة “القومة للسودان” والتبرعات تتخطى حاجز (٢٠) مليون جنيه

1٬541

الخرطوم: باج نيوز

لبى عدد من الوزراء، الإعلاميين والناشطين نداء المبادرة التي أطلقها أمس رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك تحت مسمى “القومة للسودان”، الحملة الشعبية للبناء والتعمير.
وتخطت التبرعات حاجز الـ ٢٠ مليون جنيه.

وزيرة الشباب والرياضة ولاء البوشي كتب في حسابها الشخصي على تويتر: ‏سيكون جُعلي في سبيل دعم المبادرة المشهوده هو مرتب هذا الشهر الذي يعد نقطة في بحر التضحيات الجسام، وإمتداداً لمسيرة الشهداء الذين بذلوا أرواحهم ودمائهم حتى نبلغ هذا المقام.

ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أعتبروا أنها ‏فرصة عظيمة للوطن، ولها أثر كبير في دعم الثورة. وإقتصادياً وأن أثرها سيكون في امتصاص السيولة بصورة طوعية من الشعب المعطاء للقنوات الرسمية.

فيما أعلنت وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية لينا الشيخ عن تبرعها بمرتب ٣ أشهر للحملة.

وزير الأوقاف والشؤون الدينية نصر الدين مفرح كتب على صفحته في فيس بوك “لن يفي هذه التضحية كل ما نصرفه من مخصصات الشهر الشخصية، عليه اتفقت مع إخوتي في مجلس الوزراء أن يتم التنازل عن ثلث رواتبتا لهذا الشهر دعماً لصندوق القومة للسودان إسهاما منا في سبيل رفعته”.

من جانبه تدافع عدد من الإعلاميين إلى إعلان تبرعهم عبر صفحاتهم الشخصية بفيس بوك منهم الإعلامية آلاء المبارك” لوشي” حيثُ أعلنت تبرعها للمبادرة.

من جانبه كتب الفنان عاصم البنا على صفحته الشخصية بفيس بوك “قدمت الناس فلذات اكبادها، والمال والبنون زينة الحياة الدنيا، انتهى الشعب السوداني من البنون وقدم أطهر الدماء شرفا وكرامة، أقدم دخلي من تسجيل أغاني وأغاني هذا العام
لمشروع القومة ليك ياوطن”

أما  تجمع المهنيين السودانيين فأشاد الخطوة معتبرا أنها جاءت في إطار تدابير متنوعة ناقشتها قوى الحرية والتغيير مع الحكومة من أجل استقطاب الدعم الشعبي لتمويل الموازنة العامة، مشيرًا إلى أن الخطوة إلى جانب إسهامها الكبير في دعم الموازنة، تجعل من أمر التعامل مع تحديات البلاد الاقتصادية
‏وقضايا الأمن القومي شأناً وطنياً.
ودعا التجمع جميع السودانيين والسودانيات بالداخل والخارج والأجسام المكونة له والشركاء في قوى الحرية و التغيير إلى دعم الحملة والانخراط فيها.

وأوضح رئيس الوزراء في خطابه أمس أن مبادرة (القومة للسودان- الحملة الشعبية للبناء والتعمير) دعوة للتبرع الجماعي والفردي للمساهمة في التحديات الراهنة التي تواجه البلاد.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.