بعد مقتل شاب برصاص الأمن..تأهب في مصر للمشاركة في”جمعة النصر”

420

وكالات: باج نيوز

محمد علي، المقيم في إسبانيا، أطلق دعوة للاحتشاد في ساحات مصر وخاصة ميدان التحرير (وسط القاهرة) تحت اسم “جمعة النصر“.

ارتفعت وتيرة الدعوات للمشاركة في جمعة النصر ضد نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ساهم في تأجيجها مقتل شاب برصاص قوات الأمن، جنوبي البلاد.

وسادت حالة تأهب واستنفار أمني اليوم”الخميس”، عشية تظاهرات محتملة دعا إليها المقاول المعارض محمد علي، احتجاجا على أوضاع اقتصادية بلغت ذروتها بحملة حكومية لهدم عقارات شيدت دون تراخيص.

وأطلق محمد علي، المقيم في إسبانيا، دعوة للاحتشاد في ساحات مصر وخاصة ميدان التحرير (وسط القاهرة) تحت اسم “جمعة النصر”.

وقال علي، عبر مقطع مصور عبر حسابه على فيسبوك، إن “التظاهر في ميدان التحرير سيوصل صوت غضب المصريين للعالم، بعكس التظاهر في القرى والنجوع بالمحافظات”.

وأطلق مغردون وناشطون وسما (هاشتاغا) باسم “#جمعة_النصر_لشعب_مصر”، استكمالا لدعوات تظاهرات 20 سبتمبر الماضي، التي لاقت استجابة في عدد من المدن والقرى.

وعلى صعيد مواز، ساهم في تأجيج دعوات التظاهر، مقتل شاب برصاص قوات الأمن، الأربعاء، بمنطقة العوامية في محافظة الأقصر (جنوب)، والتي اندلع على أثرها اشتباكات بين محتجين وقوات الشرطة.

ومنذ 20 سبتمبر الماضي، تشهد محافظات ومدن وقرى مصرية تظاهرات ليلية تطالب برحيل السيسي، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وانسداد أفق المشاركة في الحياة السياسية.

وتفاعل مغردون بمصر، عبر وسم (هاشتاغ) “#جمعة_النصر”، بمئات المقاطع المصورة للتظاهرات الليلية، وسط حملة اعتقالات عشوائية وتفتيش الهواتف النقالة للمارة، بالتزامن مع تكثيف التشديدات الأمنية في الميادين الرئيسية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.