الوفد الاتحادي يستجيب للمعتصمين بنيرتتي وتوافق تام حول المطالب

477

الخرطوم: باج نيوز
توصل الوفد الاتحادي برئاسة عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد حسن التعايشي، إلى توافق مع لجنة إعتصام نيرتتي بشأن المطالب التي رفعها المعتصمون، واستجاب للكثير منها.
وتم الاتفاق على تكوين قوة مشتركة من الجيش والدعم السريع والشرطة لجمع السلاح وحسم التفلتات الأمنية وتأمين الموسم الزراعي.
كما تم الاتفاق على تنظيم التعدين الاهلي ليكون تحت إشراف الشركة السودانية للموارد المعدنية ودعم مبادرة التعايش السلمي بمحلية غرب جبل مرة.
وأعلن قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم دقلو، تبرعه بمليار جنيه لدعم هذه المبادرة.
وتوافق الطرفان على إنشاء محكمة عامة بنيرتتي خاصة وان هناك 3 وكلاء نيابة في طريقهم للمحلية، وذلك في إطار تعزيز سيادة حكم القانون.
وفيما يخص قضايا الأرض والحواكير قدم التعايشي تنويرا حول ما تم الاتفاق عليه في مفاوضات جوبا بشأن هذه القضية حيث تم التوافق على انشاء مفوضية للأراضي في دارفور ومحاكمة خاصة بها.
وكذلك تم الاتفاق على منع القطع الجائر للاشجار والحفاظ على البيئة وإصدار توجيهات صارمة للقوات النظامية بعدم العمل في هذا الصدد.
وبشأن تنفيذ مشروعات التنمية الكبرى بالمحلية، ذكر التعايشي ان هذه المشروعات سيتم تنفيذها ضمن مشروع تنمية وإعادة اعمار دارفور الذي تم التوافق عليه خلال مفاوضات السلام بجوبا
وكان الوفد الاتحادي تسلم اليوم، مطالب الثوار المعتصمين امام مقر محلية غرب جبل مرة بحضور أعضاء الوفد وممثلين من الفعاليات الشعبية بالمنطقة، وذلك خلال إستقباله لجنة الإعتصام المكونة من الثوار والادارة الاهلية والنازحين والمرأة.
وأجمل المعتصمون مطالبهم في إقالة والي وسط دارفور وأمين عام الحكومة وتعيين والٍ مدني مستقل يتميز بالكفاءة ولديه دراية كافية بالولاية، وإخلاء المستوطنين في أراضي المزارعين في مناطق قلونجي وبرورو ومتا وبعض المناطق الاخرى، وتكوين قوة مشتركة لنزع السلاح وإيقاف استخدام الدراجات النارية ومنع ارتداء الكدمول وتجارة المخدرات في كافة إرجاء المحلية.
كما طالب المعتصمون بحماية وتأمين الموسم الزراعي واسترداد كل المواشي التي تم نهبها والقبض على الجناة الذين فتحت بلاغات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.