السودان يبدأ مفاوضات مع صندوق النقد الدولي

954

الخرطوم: باج نيوز

حال تمّ الاتّفاق عليه، سيكون أوّل برنامج مراقبة في السودان منذ عام 2014م.

بدأ السودان مفاوضاتٍ مع صندوق النقد الدولي استجابةّ لطلب الحكومة الانتقالية لتطبيق برنامج مراقبة من قبل الصندوق (Staff Monitored Programme).

وقال وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، إبراهيم البدوي، “إنّ إعادة النقاش مع صندوق النقد الدولي ستسمح للسودان باستعادة مكانته الصحيحة في النظام النقدي الدولي”.

وأضاف البدوي “أمامنا طريق طويل لإصلاح الأضرار التي لحقت باقتصادنا، وهذه المباحثات هي خطوة أوّليّة لفتح باب الدعم المباشر للميزانية، وهو أمرٌ ضروري لتمويل مشروعات التنمية الكبرى المتعلّقة ببناء السلام وزيادة الإنتاجية وخلق فرص العمل للشباب السوداني”.

وطبقًا لتغريدة على حساب وزير المالية السوداني بـ “تويتر”: تعتبر هذه المفاوضات أساسية لجهود السودان للسيطرة على التزاماته الدولية والخطوات الأولى في تسوية متأخراته المالية وتحقيق إعفاء الديون والحصول على المنح من مؤسسة التنمية الدولية (International Development Association).

وأوضح البدوي أنّها تتماشى مع رؤية الحكومة التنموية طويلة المدى وتهدف إلى فتح الأبواب أمام الاستثمار الدولي في القطاعات الإنتاجية للبلاد، فضلاً عن تأمين التمويل لمشاريع البنية التحتية والتنموية الكبرى.

وبرنامج المراقبة الذي يقوم به الصندوق”SMP” تستخدمه دول عديدة مصمم للاتّفاق ومراقبة تنفيذ الإصلاحات والسياسات الاقتصادية التي تتبناها الحكومات والتي تهدف إلى تسهيل العودة إلى استقرار الاقتصاد الكلي.

وتقود وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي السودانية المفاوضات وتشمل ممثلين رفيعي المستوى من بنك السودان المركزي، ومكتب الإحصاء المركزي، بالإضافة إلى مسؤولين حكوميين آخرين ذوي صلة، وتجري المحادثات من خلال مؤتمر ينعقد عن بُعد.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.