1135*120   Last

الحُكام.. لماذا يُخطئون؟ كم يتقاضون؟ وكيف يُحاسبون؟

577

 

(باج نيوز) تكشف أسماء أبرز الحكام الذين تمت معاقبتهم في الموسم الحالي

الخرطوم: باج نيوز

 

كثُر الحديث في الآونة الأخيرة عن الأخطاء التي يقع فيها الحكام، وهو الأمر الذي أثار جدلاً في وسائل التواصل الاجتماعي والإعلامي، وظلت الأخطاء التحكيمية الفادحة مثار جدل وسط المدرجات، والتي لم تخل خلال الموسم الحالي من الهتاف الشهير (التحكيم فاشل)..

(باج نيوز) فتحت ملف التحكيم بالدوري السوداني، وسعت من أجل الوصول إلى بعض الحقائق.

عضو بارز في لجنة التحكيم المركزية –فضل حجب هويته–  قال لـ(باج نيوز) إن الأخطاء التحكيمية موجودة بالدوري السوداني، وأنهم يجب أن يعترفوا بهذه الأخطاء، وأشار الحكم الدولي السابق إلى أن معظم التي يتم رصدها غير مقصودة أو بسبب عدم التركيز الناتج من الضغط النفسي الكبير الذي أصبح يتعرض له الحكام مؤخراً جماهيرياً وإعلامياً.

وأشار إلى أن لجنة التحكيم المركزية تتجه لتطوير مستويات الحكام في الموسم القادم، وأضاف أن هذا الأمر لن يحدث على أرض الواقع إلا بتحسن الأجواء المحيطة بالحكام، موضحاً أن الأخيرين يعملون في بيئة صعبة -حسب وصفه-.

 

عجائب وغرائب

حكم دولي معروف قال لـ (باج نيوز) إن ملف التحكيم بالسودان مليء بالكثير من العجائب والغرائب، مبيناً أنه لولا حبه لهذه المهنة لأعلن مغادرته لها منذ سنوات، وذلك بسبب الانتقادات الحادة التي توجه إليهم، والإساءات البالغة التي وصلت إلى منازلهم وأسرهم.

وأشار إلى أن الجماهير والإعلام يريدون من التحكيم أن يتطور وألا تكون هناك أخطاء دون معرفة حقائق البيئة التي يعملون فيها، وضرب مثالاً، حيث قال: “الحكم ينال نثرية لإدارة المباراة لا تتجاوز الـ (350) جنيهاً، وفي بعض الأحيان ندير مباريات تلعب بمناطق بعيدة مثل كادوقلي ونيالا وغيرها من المدن، في ظل اتساع رقعة الفرق المشاركة في الدوري الممتاز، وبالرغم من ذلك ننال المبلغ المذكور سلفاً، والذي لا يتناسب مع حجم العمل الكبير الذي نقوم به”.

وزاد الحكم قائلاً: “حتى في مباريات الهلال والمريخ التي تدر مبالغ مالية كبيرة على الناديين، لا تتجاوز نثرية الحكم مبلغاً وقدره (550) جنيهاً”. مشيراً إلى أن المبالغ المذكورة سلفاً لا تعطى للحكم من خزينة الاتحاد السوداني لكرة القدم، وإنما من منصرفات دخل المباراة، ودائماً ما يتسلمها الحكام من الاتحاد المعني الذي تقام على أرضه المواجهات.

عقوبات غير معلنة

نفى عضو معروف بلجنة التحكيم المركزية ما يثار عن عدم وجود عقوبات تجاه الحكام الذين لا يخطئون، وقال إن هذا الأمر غير صحيح، مشيراً إلى أن أي حكم يخطئ تتم معاقبته، ولكن الثابت أن هذه العقوبات لا يمكن أن تعلن للإعلام والعامة من الناس، لأنهم يريدون الإصلاح وليس الدمار -حسب وصفه- وشدد على أن هناك أمثلة كثيرة تم فيها اللجوء إلى معاقبة الحكم، مبيناً أن هاشم آدم، الحكم الدولي المعروف، تمت معاقبته عقب إدارته لإحدى مواجهات الهلال والمريخ خلال السنوات الماضية، بسبب الخطأ الذي وقع فيه وتجاوزه لحالة كان بطلها حارس الهلال السابق، الكابتن المعز محجوب، ولفت المصدر إلى أن لجنته لم تكتف بإبعاد الحكم هاشم آدم من المواجهات المحلية فحسب، بل من كشف الدولية ايضاً آنذاك.

 

وأبان عضو لجنة التحكيم المركزية أنه في الموسم الحالي تمت معاقبة بعض الحكام، وعلى رأسهم الحكم المعز أحمد الذي أدار إحدى مواجهات الدور العام المؤهل للدوري الممتاز، والتي جمعت بين الدفاع الدمازين والأهلي مروي بعد وقوعه في أخطاء، وأوضح أن الحكم فضل حميدان تمت معاقبته بعد أن أرتكب العديد من الأخطاء في إداراته لمباراة الهلال الخرطوم والأهلي عطبرة، مؤكداً أن العقوبات ستسمر.

أفضل المراتب

فجر مصدر موثوق به داخل لجنة التحكيم المركزية مفاجأة من العيار الثقيل لـ (باج نيوز)، وقال إن الحكم الشاب، الأمين الهادي، يقف حالياً على طليعة الحكام المميزين بالدوري السوداني، مشيراً إلى أن الأمين شاب طموح، قادم بقوة، والمستقبل أمامه واسع، مضيفاً أن هناك بعض الحكام ايضاً ضمن كشف الحكام المميزين، وعلى رأسهم الحكم صفوت ميرغني وحكم القضارف النور عبد الله، لافتاً إلى أن الفاضل أب شنب يظل من الحكام الدوليين المميزين الذين ينالون أفضل المراتب في تصنيفات الحكام، مشيراً إلى أن الأخير صاحب أسلوب وكاريزما تختلف عن أقرانه.

التعليقات مغلقة.