1135*120   Last

اختفاء الجلابية والتوب.. هبة محمد علي أم كيم كاردشيان؟

4٬154

الخرطوم: باج نيوز

أشعلت صورة نشرتها صفحة مجلس السيادة الإنتقالي على (فيسبوك) لوزيرة المالية هبة محمد علي أحمد، مواقع التواصل الإجتماعي اليوم “الخميس”، التقطت أثناء مغادرة الوزيرة إلى جوبا للمشاركة في احتفال التوقيع النهائي على إتفاق السلام مع الجبهة الثورية السودانية المزمع السبت المقبل.

وظهرت الوزيرة في الصورة في كامل أناقتها، مرتدية بلوزة وتنورة طويلة و(جاكيت) وغطاء رأس (طرحة)، حيث طغى اللون الأصفر على  المشهد تماماً.

أما شعر الوزيرة، فقد تهدل أعلى صدرها، واختفت عيناها وراء نظارة سوداء، وزينت بنصرها بخاتمٍ فضيٍّ غير مكتمل المعالم، لتحاكي الصورة ككل صور نجمات الغناء والطرب، كما رآها كثيرون.

ويمم عدد من رجال السياسة والإعلام، وغيرهم إلى جوبا لحضور احتفال توقيع السلام المحدد له بعد غدٍ السبت، وكان لافتاً أن معظم الذين غادروا إلى هناك ارتدوا (البدلات الكاملة) في حين اختفت تماماً الجلابية الرجالية والتوب السوداني، ما يوحي بأن ثمة تغيير يحدث في بلاد غادرت محطة نظام الثلاثين من يونيو.

ومنذ توليها لمنصبها، خالفت هبة محمد علي الصورة النمطية لمظهر الوزيرات السودانيات اللائي تحرص غالبيتهن على ارتداء الثوب السوداني، أو (بلاوز) وتنورات واسعة، سيما المُسلمات منهن، لكن دوماً ما تكون ملابس الوزيرة محل خلاف.

بداية، وفي منشور المجلس السيادي الذي أرفق الصورة، دشن متداخلون آراءهم حول مظهر الوزيرة، حيث تساءل حساب باسم إسلام حاج بقوله: (كيم كارديشان ولا دي منو، ما تقولو لي د. هبة).

بينما علق حسين كرار بقوله: (شكيتا على الله دي ما سووها وزير خارجيه، كانت علاقاتنا مع العالم مرق).. أما محمود آل قجاوي فسأل سؤالا صريحاً (الوزيره دي مرتبطه ولا لا ارجو الافاده)، فرد عليه عابدون الدودابي: (لمن تلقا الافاده قول لينا عوووووك).

لكن أيمن عماد الدين أعاد للمتداخلين تصريح الوزير بأن راتبها لا يكفيها خلال الشهر فعلق ساخراً: (تقول ليك مرتبها ما مكفيها وهي مقضياو كوفيرات ولبس)، أما فدوى عبد القادر فكتبت معلقة: “لو عاوز تظهر البس أصفر”.

مازن عباس، شارك الصورة المنشورة على موقع مجلس السيادة، وارفقها بعبارة مختصرة: “لا أرى إلا سواك”، ثم وضع قلباً أحمر فوق الصورة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.