الخارجية الأمريكية: الولايات المتحدة شريكاً ثابتاً للشعب السوداني لتحقيق السلام والديمقراطية

730

الخرطوم: باج نيوز

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك أظهر التزامًا بمفاوضات السلام مع حركات المعارضة المسلحة، وأنشأ لجنة للتحقيق في العنف ضد المتظاهرين، والتزم بإجراء انتخابات ديمقراطية في نهاية فترة الانتقال التي تستمر 39 شهرًا.
وأبدت الخارجية في بيان لها أطلعت “باج نيوز” على نسخة منه، ترحيبها برئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك في أول زيارة له إلى واشنطن، مشيرًة إلى أن الحكومة الانتقالية تعمل على تنفيذ الإصلاحات الواسعة بموجب الاتفاق السياسي والإعلان الدستوري الصادر في 17 أغسطس 2019.
وفي سياق متصل وصفت الخارجية  بدء عملية تبادل السفراء بعد فجوة استمرت 23 عامًا، بالخطوة المهمة في تعزيز العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والسودان.
وقالت في البيان: “منذ تعيينه في 21 أغسطس، قاد رئيس الوزراء حمدوك الحكومة الانتقالية في السودان، وأنشأ حكومة مدنية، وأجرى تغييرات أساسية في شؤون الموظفين لكسر سياسات وممارسات النظام السابق”، وأكد الخارجية أن الولايات المتحدة ستظل شريكاً ثابتاً للشعب السوداني ومتابعته للسلام والأمن والازدهار والديمقراطية والمساواة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.