مأمون أبو شيبة: تفكيك اتحاد المؤتمر الوطني

449

* يعرف الجميع إن اتحاد كرة القدم الحالي جاء عن طريق أمانة الشباب والرياضة بحزب المؤتمر الوطني المحلول.

* وجاءت أمانة الرياضة بهذا الاتحاد في إطار سياسة التمكين التي كان ينتهجها حزب المؤتمر الوطني المحلول حتى يسيطر على كل مؤسسات المجتمع السوداني بكافة أشكالها.

* في عام 2015 عندما كسب المريخ استئنافيه في لاعب الأمل عطبرة عمر عثمان ولاعب هلال كادوقلي طون.. هاج رئيس نادي الهلال الكاردينال وسحب فريقه من منافسة الدوري الممتاز..

* وتوعد الكاردينال اتحاد معتصم جعفر ومحدي شمس الدين واسامة عطا المنان بالاسقاط وتنصيب اتحاد جديد.. سيكون خاضعاً للهلال..!!

* ولأن أمانة الشباب والرياضة بالمؤتمر الوطني معظم قادتها كيزان هلالاب  ويسعون لتمكين حزبهم في الاتحاد السوداني بعناصر موالية لحزب المؤتمر وهلالية الميول لذلك تلاقت مصالحهم وأهدافهم مع مصلحة وأهداف رئيس الهلال.

* تمكنت الأمانة وبالتعاون مع رئيس الهلال من السيطرة على عضوية الجمعية العمومية بالإغراء المالي والترغيب والتهديد..

* فتم تجهيز اتحاد موالي للمؤتمر الوطني ومعظم أفراده يكنون الولاء للهلال.. وتم تجهيز الجنرال الكوز عبدالرحمن سر الختم ليرأس الاتحاد الكيزاني الأزوق.

* مع تطورات الأحداث استقال الجنرال عبدالرحمن سر الختم ولم تجد أمانة الشباب والرياضة بديلاً غير الدكتور شداد الذي كان عضواً بمجلس شورى المؤتمر الوطني.

* قبل شداد تكليف أمانة الحزب الحاكم ليقود اتحاد التمكين ولكنه أراد تنصيب ابنهم محمد جعفر قريش ليكون نائباً أول له بدلاً عن مرشح حزب المؤتمر الوطني اللواء عامر عبدالرحمن..

* رفضت أمانة المؤتمر الوطني مطلب شداد لأن محمد جعفر قريش خارج منظومة المؤتمر الوطني.. وألزمت شداد بقبول مرشح حزب المؤتمر الوطني اللواء عامر أو ابعاد شداد من رئاسة اتحاد الكيزان الأزرق.. فرضخ شداد لإرادة الأمانة.

* هلالاب أمانة الشباب والرياضة بالمؤتمر الوطني ولأنهم متعصبون وعينهم قوية  مثل ساير الكيزان لذلك سعوا لضرب عصفورين بحجر أولاً تحقيق سياسة التمكين.. وثانياً تدمير المريخ  ومسحه من خارطة الكرة السودانية حتى يصبح الهلال هو القمة الوحيدة في السودان!!

* لم يخب هلالاب الاتحاد أمل هلالاب أمانة الشباب ةالرياضة.. فمنذ قدوم هذا الاتحاد الكيزاني الأزرق ظل يستهدف المريخ وفريق الكرة الأحمر بشكل سافر وخسيس ودون حياء وخجل.. ويكفي ما فعلوه باللاعب بكري المدينة.. ومن قبل قضية باسكال!!

* الإعلام المريخي تصدى بقوة للاتحاد الكيزاني الأزوق دفاعاً عن الكيان.. ولكن للأسف الشديد.. مجلس المريخ الحالي وقف خانعاً وذليلاً أمام الاتحاد.. والسبب إن رئيس الاتحاد شداد يمنح حماية غريبة وغير عادية لمجلس المريخ كي يتمكن من البقاء والاستمرارية!!

* والآن بعد أن أعلنت الحكومة قانون تفكيك نظام حزب المؤتمر الوطني.. يجب أن يشمل التفكيك الاتحاد الكيزاني الأزرق صنيعة أمانة الشباب والرياضة بحزب المؤتمر الوطني البائد.

* تفكيك اتحاد الكيزان الأزرق لن يكون سهلاً.. لأن هذا الاتحاد سيحتمي بالفيفا..

* المطلوب من ثوار الثورة والحكومة المدنية عمل حراك واسع في الاتحادات الرباضية المحلية كي تجتمع وتخطط لعقد جمعية عمومية تسحب الثقة من الاتحاد الكيزاني الأزرق..

* نعلم إن الثوار الهلالاب سيتجاهلون الدخول في أي عمل لاسقاط الاتحاد الكيزاني الأزرق.. لأن ناديهم الهلال شبعان حتى النخاع من انحياز الاتحاد لناديهم وفي نفس الوقت معاداته واضطهاده للمريخ!!

* على ثوار المريخ والثوار غير الهلالاب التحرك بقوة على نطاق كل الاتحادات المحلية في السودان بهدف اسقاط وتفكيك الاتحاد الكيزاني الأزرق.. ومن ثم عقد جمعية عمومية لانتخاب اتحاد ثوري جديد..

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.