يلتقي غداً مسؤولين بالاتحاد الأوربي .. رئيس الوزراء السوداني يصل “بروكسل”

296

الخرطوم: باج نيوز

وصل ظهر اليوم “الأحد” رئيس الوزراء السوداني د. عبد الله حمدوك إلى العاصمة البلجيكية “بروكسل”  في زيارة تستغرق يومين  تلبية لدعوة من الممثلة السامية للاتحاد الأوربي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيديريكا موغيريني نائب رئيس المفوضية .

ورافق حمدوك  كل من  وزير الصناعة والتجارة مدني عباس مدني، وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية  لينا الشيخ عمر، بالإضافة إلى وكيل التخطيط بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي مكي ميرغني عثمان ويرافقهم وفد إعلامي.
واستقبل حمدوك والوفد المرافق له لدى وصولهم طاقم بعثة السودان لدى الاتحاد الأوربي وممثلون عن الاتحاد الأوربي.
ومن المقرر أن  يبتدر رئيس الوزراء برنامج زيارته بلقاء الجالية السودانية ببلجيكا ومن ثم  الاجتماع بالأمين العام لمجموعة الدول الافريقية الكاريبية الباسيفيكية التي تتخذ من بروكسل مقراً لها.
وسيحل حمدوك   ضيفاً على قناة “يورونيوز” يعقب ذلك لقاء إذاعي   مع إذاعة “أرابيل أف أم” التي تعد من كبرى القنوات الإذاعية ببلجيكا.
وسينخرط  رئيس الوزراء صباح غداً “الإثنين” في سلسلة من في اللقاءات المكثفة مع قيادات المفوضية الأوربية، بعدها يعقد لقاء بمبنى مجلس الاتحاد الأوربي مع   الممثلة السامية للاتحاد الأوربي للشئون الخارجية والسياسية الأمنية، نائب رئيس المفوضية فيديريكا موغيريني والمُشاركة  معا في جلسة نقاش حول السودان بحضور وزراء خارجية الدول الـ “28”  الأعضاء بالاتحاد الأوربي.
كما سيقدم  تنويراً لوسائل الإعلام المختلفة حول مجمل ما تم نقاشه من قضايا، وذلك قبل أن يلتقي بوزير خارجية فنلندا بيكا هافيستو ـ الذي تترأس بلاده الاتحاد الأوربي حالياً ـ ومن ثم سيجمعه لقاء بوزيرة خارجية السويد.
يختتم  حمدوك اجتماعاته في الاتحاد الأوربي بحضور جلسة استماع مع لجنة التنمية والعلاقات الخارجية بالبرلمان الأوربي.
وفي سياق مُتصل يُجري  وزير الصناعة والتجارة، وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية، وكيل التخطيط بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي لقاءات مع القيادات التنفيذية الرئيسية بالإدارة العامة للتعاون الدولي والتنمية بالمفوضية الأوربية.
ومن المؤمل أن تحدث هذه الزيارة نقلة نوعية في تطور العلاقات بين السودان والاتحاد الأوربي.
يذكر أن الاتحاد الأوربي كان قد عبر أكثر مرة عن دعمه للثورة السودانية، وعن استعداده لتقديم الدعم السياسي والاقتصادي للسودان لإنجاح المرحلة الانتقالية وتحقيق الاستقرار والسلام ومساعدة الاقتصاد السوداني على التعافي وإرساء دعائم الديمقراطية وحرية الراي والتعبير واحترام حقوق الإنسان.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com