مأمون أبو شيبة: المريخ دفع ثمن ظلم الوداد في نهائي أبطال أفريقيا

قلم في الساحة

767

* بعد مهزلة تحكيم مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الترجي والوداد تردد إن الاتحاد المغربي هدد بعدم مشاركة أنديته دولياً بما في ذلك بطولة الأندية العربية.

* وقد بادر الاتحاد العربي بالاتصال بالاتحاد المغربي لإثنائهم عن فكرة الانسحاب من بطولة الأندية العربية التي تحمل اسم محمد السادس وتقام مباراتها النهائية في المغرب.

* يبدو إن الاتحاد العربي أعطى ضمانات للأندية المغربية في جانب التحكيم.. ولهذا تمت برمجة الحكم الأردني (مخادمة) ليرضي فريق الوداد في مباراته الأولى مع المريخ بأمدرمان!

* الحكم الأردني (مخادمة) بالفعل لعب دور (الخادمة) للوداد داخل معقل المريخ بل بالغ في الانحياز للوداد ولدرجة الفضيحة وهو يمنح الضيوف ركلتي جزاء من وحي خياله الملوث وفي نفس الوقت يحرم المريخ من ركلتي جزاء.. الأولى ارتكبت مع التش والثانية عندما تحرك مدافع الفريق المغربي من الحائط البشرى ليصد كرة الصيني بجسمه وذراعه داخل المنطقة!!

* مخالفة الجزاء التي ارتكبت مع التش وهو محاصراً بثلاثة لاعبين كانت صورة بالكربون من التي احتسبها الحكم الإثيوبي الصارم للتش في مباراة شبيبة القبائل.. والحكم الإثيوبي كان صارماً وشجاعاً بدليل إنه احتسب ركلة جزاء للشبيبة ارتكبها صلاح نمر في الزمن القاتل وحولت بطاقة التأهل الأفريقية من المريخ إلى الجزائري!!

* شتان ما بين الحكم الإثيوبي الصارم الشجاع والحكم الأردني (المبرمج) الذي لعب دور (الخادمة) للوداد..

* إذا لم يكم الاتحاد العربي قد برمج الحكم الأردني لخدمة الوداد للاعتبارات التي ذكرناها في مقدمة هذا المقال، فمن المؤكد إن إدارة الوداد التي تملك امكانيات مادية ضخمة قد وصلت للحكم وقدمت له رشوة.. فالحكم بالغ في إصراره على منح الوداد هدفاً فبعد أن ضاعت ركلة الجزاء الأولى التي أكد محلل التحكيم بقناة أبوظبي إن لا وجود لها على الإطلاق ناهيك عن وجود شبهة.. جاء الحكم بعد دقائق ليحتسب الثانية التي منحت الوداد التعادل.. وانفضح الحكم تماماً عندما تجاهل ركلتي جزاء المريخ في الحصة الثانية!!

* لقد دفع المريخ ثمن ظلم التحكيم للوداد في مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الترجي.. ليأتي الاتحاد العربي مجاملاً الوداد على حساب المريخ لانجاح منافسته التي يصرف فيها ملايين الدولارات كي لا تفشل! فهل يستعصى على الاتحاد العربي اغتيال المريخ بحكم مبرمج لارضاء الوداد الذي يتم تجهيزه للوصول للنهائي حتى يشهد النهائي زخماً جماهيرياً خرافياً.. بعكس النهائي السابق الباهت الذي إقيم في الإمارات؟!

* على إدارة المريخ رفع مذكرة احتجاج شديدة اللهجة للاتحاد العربي مع شكوى ضد الحكم الأردني الذي ذبح المريخ على أرضه (بشهادة محلل التحكيم في قناة أبوظبي).. ولولا حكمة جماهير المريخ لحدثت كارثة.

* تكالبت كل المصائب على المريخ في مشاركته العربية الجديدة بداية بالإعداد الفاشل والفشل في تسجيلات اللاعبين ثم فقدان هداف البطولة العربية السابقة محمد عبدالرحمن ونجم المحور الأول ضياء الدين وابتعاد عدد كبير من اللاعبين الأساسيين عن فورمة اللعب التنافسي لظروف متفاوتة.. ثم القرعة اللئيمة التي جعلت المريخ يبدأ المنافسة مع أقوى فريق عربي وأفريقي حالياً  والمرشح الأول للفوز بكأس محمد السادس!! وهناك الغيابات المفاجئة والمؤثرة قبل مباراة امس الأول.. ثم كارثة الحكم الأردني (المبرمج) لصالح الوداد!!

* ونضف إلى كل هذه المصائب استهداف مشجعي الهلال باتحاد الكيزان الفاسد للمريخ، وكانت آخر جرائمهم القذرة توجيه الضربة المعنوية والنفسية لنجم المريخ الأول وزملائه بإيقاف بكري المدينة لمدة عام ونصف قبل 72 ساعة فقط من مواجهة الوداد!!

* كل هذه المصائب إذا تكالبت على فريق غير المريخ لتلقى هزيمة بشعة على أرضه.

* نحيي لاعبي المريخ على وقفتهم القوية أمس الأول أمام أقوى أندية أفريقيا والعرب رغم الظروف التي تهد الجبال التي تكالبت عليهم من كل جانب ورغم ما فعلته (الخدامة) الأردنية المرتشية الخسيسة..

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com