مأمون أبو شيبة: بكري المفترى عليه

قلم في الساحة

520

* لا حديث في الوسط الرياضي خلال ال48 ساعة الأخيرة إلا عن عقوبة إعدام مهاجم المريخ المتألق بكري المدينة.

* بالنسبة لجماهير المريخ فقد وصلت حد القرف واليأس من اتحاد الكيزان والفساد والتربص بالمريخ.. وانفجرت براكين الغضب وبدأت الجماهير في الانفلات مما ينذر بعواقب وخيمة وقد نبهنا وزارة الرياضة والجهات الأمنية لهذا الخطر..

* بالنسبة للوسط الرياضي وفي الأوساط الهلالية تحديداً هناك من يقول إن بكري عديم الأخلاق وله سوابق مثل الإعتداء على الحكم في شندي وعدم السفر مع المنتخب.. وهناك قلة من غير المريخاب قالوا إن العقوبة مبالغ فيها وإنهم لم يشاهدوا أي اعتداء من بكري على حكم ولكنه ينفعل ويتنرفز بشكل زائد.

* بكري ولد قبائل ودمه حار ولا يسكت على الظلم والاستفزاز والاستهداف فينفعل ويحتج بشكل زائد.. ولهذا يستغل اللئام والمتربصين باللاعب والمريخ هذه النقطة للإضرار باللاعب وفريقه.

* ومن يقولون إن بكري له سوابق في شندي ومع المنتخب نقول لهم إن القاضي يحاسب المتهم حسب الاتهام الموجه له ولا شأن للقاضي بمخالفات قديمة للاعب.. مثلاً الزاني إذا ضبط يعاقب بالجلد 100 جلدة وإذا ضبط لاحقاً في حالة جديدة أيضاً سيعاقب بالجلد 100 جلدة.

* لا يجوز للقاضي أن بزيد حد الزنا إلى 250 جلدة على أساس إن الزاني كرر مخالفة الزنا.. فحدود الله سبحانه وتعالى واضحة وثابتة لا يحق لبشر أن يتغول عليها بالزيادة أو النقصان.

* وبالنسبة لواقعة شندي، لم يثبت أي اعتداء من قبل بكري على الحكم في شندي.. ونذكر يومها إن قناة الملاعب واصلت البث لمدة 10 دقائق عقب صافرة نهاية مباراة المريخ والأهلي، وكل ما شاهدناه ذهاب لاعبي المريخ للحديث مع الحكام الذين توقفوا في الجانب الشرقي من الملعب جوار مدرج جمهور الأهلي وقد كان الجمهور يقذف لاعبي المريخ بالحجارة وقد اصيب مساعد الحكم عبيد الجبار بحجر وربطت له عصابة على رأسه.. ولم يرد في تقرير المراقب أي اعتداء من بكري على الحكم..

* ولكن جاء في التقرير المشبوه للحكم إن بكري اعتدى على مساعده (بالضرب) بجانب تلفظه بعبارة نابية!!

* ذلك التقرير الكاذب المشبوه أصلاً ما كان يجب الأخذ به لأنه تقرير سري وفقد سريته بعد أن فوجئ الجميع بنشر صورة منه على الصحف الزرقاء بل وإفتائها بأن بكري سيوقف لمدة عام!! كما ظهر رئيس الهلال الكاردينال وهو يحمل (التقرير السري) المكتوب بخط اليد ويلوح به فرحاً لجماهير الهلال في النادي وقائلاً لها إن بكري (ما بدقها تاني!!)..

* وجود التقرير السري للحكم في أيدي رئيس الهلال يعطي شبهة قوية بأن نادي الهلال تواطأ مع الحكم على صيغة التقرير حتى يتم إعدام بكري.. ومما يقوي احتمال التواطؤ عدم ثبوت ضرب بكري للحكم المساعد والذي تمت مساءلته مباشرة من عضو اللجنة المنظمة عما فعله بكري معه، فقال إن بكري عمل كذا وكذا وأشار إلى أن بكري لكزه بهدوء بيده (على طريقة كريستيانو رونالدو الشهيرة عندما طرده الحكم فقام بلكز الحكم بيده على ظهره وتم إيقافه ثلاث مباريات فقط)..

* اللجنة المنظمة وبسبب عدم دقة تقرير الحكم وعدم تأييده بتقرير المراقب قررت إيقاف بكري ثلاث مباريات فقط.. ولكن هلالاب الاتحاد الحاقدين بقيادة الطريفي الصديق هاجوا وماجوا وتوعدوا بالويل والثبور وعظائم الأمور فقرر مجدي شمس الدين زيادة عقوبة الإيقاف إلى 6 مباريات تنافسية (استغرقت حوالي 6 شهور لتكتمل)!

* أما واقعة سفر المنتخب الوطني لبطولة الشان بالمغرب.. فقد لبى بكري نداء الوطن بحضور تدريبات المنتخب والمشاركة فيها جزئياً لأنه كان مصاباً في العضلة ووصى طبيب المنتخب لإخضاع بكري للعلاج في الخارج.. وعندما حان موعد السفر إلى تونس ثم المغرب تم استبعاد جميع اللاعبين المصابين عدا بكري!!

* أمروا بكري بالسفر مع المنتخب والخضوع للعلاج في تونس ولكن ليس على حساب المنتخب بل على حساب ناديه المفلس المريخ!! (أليس هذا تآمر واستهداف)؟

* جاء مندوب المريخ إلى بكري قبل السفر بقليل يحمل له مبلغ 20 ألف جنيه سوداني.. فاستاء بكري بشدة لأن المبلغ زهيد كما أنه يحتاج إلى الدولار بسبب السفر، كما أن حقنة البلازما الواحدة في تونس تكلف ألف دولار..

* رفض بكري السفر ما لم يتسلم مبلغ ألف دولار على الأقل لأنه إذا سافر بالمبلغ الزهيد بالجنيه لن يتمكن من العلاج في تونس.. كما أنه أصلاً لن يفيد المنتخب لأنه مصاب، فكيف يتم اتهامه بالهروب من الواجب الوطني أيها اللئام؟!

* من هذه الوقائع يتضح إن بكري كان على حق، ولكن مشجعي الهلال اللئام بالاتحاد تآمروا عليه ووجهوا له تهمة الهروب من أداء الواجب فأوقفوه نصف عام (6 شهور)!!

* في مباراة هلال التبلدي (وبشهادة شريط المباراة) لم يعتدي بكري على الحكم إطلاقاً حيث احتج بشدة وأنذره الحكم وواصل الاحتجاج (مزاحماً الحكم بجسمه) فنال الكرت الأحمر.. وبالتالي العقوبة العادلة أما الإيقاف مباراة واحدة.. أو ثلاث مباريات بالكثير (على طريقة كريستيانو رونالدو).. ولكن الحكم اللئيم المستفز والمتربص بالمريخ كنب ما كتب في تقريره!! ومع كراهية رئيس الاتحاد للاعب اكتمل سيناريو المؤامرة بإعدام بكري كروياً..

* بكري لم يحرض الجماهير قط كما أدعى مشجعو الهلال اللئام في لجنة الانضباط.. وبكري غير مسئول عن دخول بعض المشجعين أرض الملعب ومطاردتهم للحكام وإعتدائهم على الحكم المساعد.. فهذا يسأل عنه الاتحاد الذي لم يوفر حماية أمنية للملعب.. بدليل إن الاتحاد ألغى المنافسة عقب تلك المباراة نسبة لعدم توفر الأمن مع الظروف التي كانت تمر بها البلاد.

* رغم ما نقدمه هنا من دفوعات لكننا نعلم علم اليقين إن الاستئنافات لن تنصف بكري مع وجود أحقد خلق الله على المريخ في اللجنة.. تعاونية وبلولة وتابعهم خالد عزالدين!

* لا سبيل أمام المريخ سوي رفع قضية بكري للفيفا مدعومة بشريط المباراة لتأكيد إن بكري لم يعتدي على الحكم.. مع تقديم شكوى ضد الاتحاد العام الذي نظم المباراة من دون توفير حماية أمنية للملعب والاستدلال بإلغاء المنافسة ونتيجة المباراة لعدم توفر الحماية الأمنية للملاعب وقتها.

* نثمن خطوة الأخ مدثر خيري الذي تقدم باستقالته من اللجنة القانونية في الاتحاد ليتفرغ للدفاع عن اللاعب المستهدف بكري.. رغم أن هذه الخطوة جاءت متأخرة كثيراً..

* تباً لاتحاد كيزان أمانة الفساد والخراب بالحزب البائد.. عليها لعنة الله.. وتباً لكم أيها الظالمون المتآمرون الفاسدون..

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com