انتهاء اجتماع القاهرة دون التوصل لاتفاق..الجبهة تنفي المحاصصة وقوى التغيير تنفي الالتقاء بقوش

1٬596

 

الخرطوم: باج نيوز

اتفقت الجبهة الثورية وقوى التغيير على مواصلة الحوار حول النقاط العالقة داخل العاصمة السودانية الخرطوم أو أي دولة خارجية؛ بهدف الوصول إلى اتفاق حول وثيقة السلام المرفقة بوثيقة الإعلان الدستوري، وذلك في مؤتمر صحفي مشترك بينهما مساء اليوم الإثنين في القاهرة.

وأكدت الجبهة الثورية على لسان القيادي د.جبريل إبراهيم أن مصر حريصة على السلام غض النظر عن منبر التفاوض، ونفى اتجاه الجبهة للمحاصصة في السلطة المقبلة متهماً جهات بالسعي لتشويه صورتها

ورهن القيادي ياسر عرمان حضورهم للمشاركة في احتفال التوقيع المزمع في ١٧ من أغسطس، بما سيحدث من تفاهمات وإجراءات بعد عودة وفد التغيير إلى الخرطوم ونقل ما تم التباحث حوله في القاهرة إلى قيادة قوى التغيير، وقال : ” إن تم حل القضايا سيحضر وفد من الجبهة للخرطوم”.

ونفى القيادي بقوى التغيير مدني عباس مدني الالتقاء بقوش في القاهرة مشيراً إلى أنه ساهم في المعاناة خلال الفترات السابقة، وأوضح مدني أن من أبرز مهام النائب العام المقبل هو إعمال مبدأ المحاسبة لقوش وغيره مشدداً على أن أي جرم تم ارتكابه لن يسقط بالتقادم.

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.