مأمون أبو شيبة: على العقرب تقديم شكوى عاجلة للفيفا

قلم في الساحة

353

* لماذا لا يتقدم المريخ بشكوى عاجلة للفيفا ضد الاتحاد السوداني بسبب إيقاف نشاط اللاعب بكري المدينة وتوقفه لفترة ثلاثة أشهر وعشرة أيام حتى الآن بجانب 7 مباريات تنافسية خاضها فريقه في دوري النخبة ولم يشارك فيها اللاعب بسبب الإيقاف التعسفي.. دون أن يتخذ الاتحاد حتى الآن قراراً بشأن اللاعب!!

* توقف لاعب محترف لأكثر من ثلاثة أشهر و7 مباريات تنافسية في حد ذاته عقوبة مهولة ومبالغ فيها.. وإذا علم الفيفا إن توقف اللاعب كل هذه الفترة الطويلة بجانب 7 مباريات تنافسية دون أن يتخذ الاتحاد حتى الآن قراراً حول اللاعب سيعرض الاتحاد السوداني للعقوبة.

* ما يحدث تجاه اللاعب بكري من قبل الاتحاد السوداني أمر مؤسف للغاية.. والأكثر أسفاً خنوع وسكوت مجلس المريخ وعجزه التام عن الدفاع عن لاعبه.. الذي أصبح ضحية وألعوبة لدي مشجعي الهلال اللئام في لجان الاتحاد.. وأمام أحقاد الديكتاتور شداد!

* إذا كان مجلس المريخ ضعيفاً لا يهش ولا ينش ولا يعرف مصلحة وحقوق ناديه فعلى اللاعب بكري أن يستعين بقانونيين سودانيين يساعدونه في تكليف محام أوروبي ليتقدم بتظلم لدي الفيفا عن تعطيل الاتحاد السوداني لنشاطه لأكثر من ثلاثة أشهر ولعدد 7 مباريات تنافسية دون أن يبت في أمره.

* وأقطاب المريخ قادرون بحول الله على توفير نفقات ورسوم الشكوى..

اجتثاث اتحاد الكيزان

* اتحاد الكرة الحالي صناعة كيزانية من قبل كيزان أمانة الفساد والخراب بالحزب البائد..

* هذا الاتحاد غير شرعي لأنه أتى عبر انتخابات فاسدة عبر الرشاوي والإرهاب السلطوي من قبل كيزان أمانة الفساد والخراب.

* كما شارك في عملية الفساد رئيس نادي الهلال لأن مرشحي الاتحاد غالبيتهم من مشجعي الهلال وإدارييه ومستشاريه السابقين.. والذين جاءوا بهدف تقديم التسهيلات لناديهم الهلال بجانب العمل بقوة لضرب وتدمير خصمه المريخ ومسحه من خارطة الكرة السودانية..

* نلتمس من كل الرياضيين الأحرار وثوار الثورة من الرياضيين العمل بكل قوة على اجتثاث هذا الاتحاد واقتلاعه من جذوره بإعتباره وكراً من أوكار دولة الإنقاذ العميقة وصنيعة كيزانية خالصة.

* قال رئيس الاتحاد إن هناك مجموعات تعمل على كسر ضهر الاتحاد.. فهناك مجموعة من الاتحاد السابق (اتحاد معتصم ومجدي وأسامة).. ومحموعة من داخل الاتحاد الحالي..

* ونحن نؤيد ونثمن عمل هذه المجموعات ليس لكسر ضهر الاتحاد كما قال شداد ولكن لاجتثاثه من جذوره ورميه في مذبلة التاريخ مع الحزب البائد..

* بقاء هذا الاتحاد الكيزاني الفاسد وغير الشرعي عار على الرياضيين الأحرار في عهد الثورة والحرية والعدالة والتغيير..

حرية عدالة

* احتج طلاب الشهادة السودانية من عامة الشعب على ظاهرة القبول الخاص في الجامعات الحكومية (بالفلوس)..

* الاحتجاج منطقي إذ لا يعقل أن تخصص مقاعد في الجامعات الحكومية لطلاب أثرياء على حساب طلاب آخرين فقراء نستهم أعلى من نسب الطلاب المقبولين بالفلوس!!

* الطلاب الذين يريدون دخول الجامعات الحكومية بالفلوس مكانهم الجامعات الخاصة فقط..

* لابد من إلغاء القبول الخاص في الجامعات الحكومية وعلى الدولة أن تعوض هذه الجامعات الأموال التي تجنيها من القبول الخاص..

* نحن في عهد الحرية والعدالة ولابد من اجتثاث كل المظاهر الطبقية التي أرساها عهد الإنقاذ البائد. والتي تتنافى مع قيم الحرية والعدالة وسط الشعب السوداني..

* ليس من العدالة أن تكون أسعار خراف الأضحية فلكية ومستحيلة لأصحاب الدخل المحدود.

* ليس من العدالة أن تقف 75% من الأسر السودانية متفرجة على الأثرياء (ومنهم الكيزان) الذين ينعمون بخراف الأضحية ذات الأسعار الفلكية..

* أما أن تكون أسعار الخراف في متناول الجميع أو يخرج الشعب في مليونية احتجاجاً على أسعار الخراف وعموم الأسعار الجنونية في الأسواق..

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.