Braka+rittal 1135*120

سقوط قتلى إثر إطلاق الرصاص الحي لفض متظاهرين

1٬494

 

الخرطوم: باج نيوز
استخدمت قوات نظامية معظمها من الدعم السريع، الرصاص الحي والهراوات لتفريق تظاهرات متفرقة في العاصمة السودانية وعدد من ولايات البلاد ما أسفر عن سقوط عدد من الضحايا.
وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، عن سقوط قتيل في منطقة الديم جنوبي الخرطوم.
وترددت أنباء عن سقوط قتيل في ضاحية الحاج يوسف أحد أكبر الأحياء الشعبية في الخرطوم، وآخر في مدينة بحري جراء اطلاق قوات تابعة للدعم السريع الأعيرة النارية في مواجهة المعتصمين، بحسب ناشطون.
وأدى آلاف السودانيين صلاة العيد اليوم الثلاثاء في العاصمة والولايات، بعد إعلان تجمع المهنيين السودانيبن أن الثلاثاء هو اليوم الأول للعيد، بالرغم من اعلان مجمع الفقه أن الثلاثاء هو المكمل لرمضان وأن العيد يوم الأربعاء.
ومنعت قوات تابعة للدعم السريع المئات من الخروج لأداء صلاة العيد في الساحات والمساجد في الخرطوم.
وسقط أكثر من 30 قتيلا ومئات الجرحى، جراء فض قوات مشتركة من الجيش والدعم السريع والأمن والشرطة، اعتصام القيادة في وقت باكر من صباح الاثنين، في أكبر مجزرة منذ سقوط الرئيس المخلوع عمر البشير في 11 إبريل.
وخرج المئات في تظاهرات منددة بقتل المعتصمين في معظم أحياء الخرطوم والولايات، واجهتها قوات تابعة للدعم السريع بالعنف المفرط ما أسفر عن سقوط قتلى بحسب ناشطون.
ولم يتمكن سكان العاصمة وبعض الولايات الخروج من منازلهم لقضاء إحتياجاتهم جراء العنف المفرط من قبل قوات الدعم السريع.
ولجأ سكان الأحياء بالعاصمة إلى وضع متاريس ضخمة في الشوارع استجابة لدعوة تجمع المهنيين السودانيين بالدخول في عصيان مدني، حتى سقوط المجلس العسكري.
وطاردت قوات الدعم السريع، المواطنين المحتجين داخل الأحياء، وشرعت في إزالة المتاريس من الشوارع.
وبث ناشطون، مقاطع فيديو في وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر تعرض مواطنين للجلد بالسياط والعصي في الشوارع من قبل قوات تابعة للدعم السريع.
في السياق قالت لجنة أطباء السودان المركزية، “تتواصل مجازر المجلس العسكري الإنقلابي لتحصد أرواح المواطنين العزّل وتزعزع أمنهم واستقرارهم داخل منازلهم، حيث ارتقت روح شهيدة إثر اصابتها برصاصة طائشة داخل منزلها بحي الديم داخل مدينة الخرطوم”.
وأشارت في بيان لها تلقى “باج نيوز” نسخة منه، إلى وجود أنباء عن اشتباكات بين “المليشيات المسلحة والمواطنين العزّل استخدم فيها الرصاص الحي بمدينة بحري نتج عن ذلك وقوع بعض الإصابات”.
وكشفت اللجنة عن معلومات بسقوط العديد من الشهداء في كل مناحي الخرطوم والولايات الأخرى، وأعربت اللجنة عن أسفها على عدم تمكنها من تأكيد أو نفي تلك المعلومات وذلك للظروف الأمنية وظروف الاتصالات والانترنت والتضييق الكبير الذي يتعرض له الأطباء.
كما أشارت الى وجود أزمة في صفائح الدم، وأطلقت نداء الى السودانيين بالتوجه الى المشافي للتبرع بالدم لإسعاف المصابين.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.