المعارضة السودانية ترفض الانتخابات المبكرة وتدعو لإسقاط المجلس العسكري

979

الخرطوم: باج نيوز
أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، رفضها لقرار المجلس العسكري، بإقامة انتخابات مبكرة في غضون 9 أشهر، وقالت إن المجلس وضع نفسه في مواجهة الشعب السوداني.
وكان المجلس العسكري، أعلن إلغاء ما تم من إتفاق مع قوى الحرية والتغيير، وإقامة انتخابات مبكرة خلال 9 أشهر.
وجاء قرار المجلس العسكري، بعد ساعات من مجزرة فض الإعتصام بالقيادة العامة للجيش بالقوة، ما أسفر عن سقوط أكثر من 30 قتيلآ وإصابة المئات.
ووصف رئيس حزب المؤتمر السوداني، عمر الدقير، خطاب رئيس المجلس العسكري، عبد الفتاح البرهان الذي تلاه قبل قليل، بالمخزي، وقال إن الشعب سيواصل الحراك السلمي لإلحاق المجلس العسكري بسابقيه، في إشارة الى الرئيس المخلوع، وخلفه عوض إبن عوف، وأضاف “ليست هناك ثمة امل من هذا البيان، ونحن نرفضه جملة وتفصيلاً”.
وأشار الدقير، في مقابلة مع قناة العربية، إلى أن المجلس العسكري وضع نفسه في مواجهة مع الشعب، وأكد على أن الشعب سيمضي في خيارات المقاومة السلمية إلى ان يذهب المجلس العسكري الى مذبلة التاريخ.
وطالب الدقير المجتمع الدولي، سحب اعترافهم الضمني بالمجلس واجباره على تسليم السلطة لقوى إعلان الحرية والتغيير..
وقلل من عملية فض الاعتصام بالقوة، مشيراً إلى أن الثورة ليست مقيدة بمكان بل متجذرة في قلب كل مواطن.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.