Zain Ramdan 2 1135*120

استجابة لدعوة تجمع المهنيين.. تنفيذ وقفات احتجاجية تمهد للاضراب الشامل

الخرطوم: باج نيوز

1٬410

استجابت عدد من القطاعات المهنية لدعوة تجمع المهنيين السودانيين بالتوقيع على دفتر الحضور الثوري، ونفذت عدد من الوقفات الاحتجاجية التي تمهد للإضراب الشامل والعصيان المدني، لأجل المطالبة بتسليم السلطة لحكومة مدنية.

ودعا تجمع المهنيين السودانيين إلى التصعيد الثوري وصولاً للإضراب السياسي العام، قائلاً إن الترتيبات التي ابتدرها منذ بدايات الحراك الثوري تُستكمل من أجل تحديد ساعة الصفر وإعلان العصيان المدني والإضراب السياسي العام بجداول معينة.

وجاء تصعيد التجمع بعد انفضاض جلسة ثانية من المفاوضات المشتركة بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير دون التوصل إلى اتفاق بعد تمسك كلا الطرفين بأن يحوز على أغلبية مقاعد المجلس السيادي.

ونفذ مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم وقفة احتجاجية رفع خلالها الأساتذة لافتات تطالب المجلس العسكري السلطة لحكومة مدنية، قائلين “ما بنحاضر إلا الحكم المدني حاضر”.

كما نفذ العاملين بوزارة الثقافة والإعلام والسياحة ولاية الخرطوم وقفة احتجاجية هي الرابعة من نوعها للمطالبة بتحقيق مطالب الثورة الشعبية.

وقال تجمع العاملين بالوزارة في بيان إن العاملين جاهزين للاضراب الشامل متى ما أعلن تجمع المهنيين ذلك، مؤكداً الوقوف مع الثورة حتى تحقق أهدافها بتسليم مقاليد الحكم إلى سلطة مدنية كاملة غير منقوصة حسب إعلان الحرية والتغيير.

ورصد تجمع المهنيين قطاعات عديدة نفذت وقفات احتجاجية بينها موظفو بنك النيل للتجارة والتنمية، وموظفو البنك الزراعي، وموظفو شركتي زين، وام تي إن، وموظفو مصنع سكر سنار.

وقال تجمع المهنيين في وقت سابق إن المجلس العسكري لا يزال يضع عربة المجلس السيادي أمام حصان الثورة، ويصر على إفراغها من جوهرها وتبديد أهداف إعلان الحرية والتغيير وتحوير مبناه ومعناه.

وأضاف “إن قسمنا المغلظ بإنجاز ثورة نوعية كاملة لا يُبرُّ إلا إذا التزمنا جانب الجماهير وحققنا تطلعاتها، فالفتور ليس من سمات الباحثين عن التغيير الحقيقي، والمكاسب الجزئية لن تكون مصدر رضا للشعب، بل ستكون سبب انتكاسة للثورة وخطوة مرتدة للخلف في درب التغيير الشامل”.

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.