مبارك الفاضل: البشير وافق على المغادرة إلى مسقط قبل أيام من سقوطه لكنه عاد ورفض

2٬652

الخرطوم: باج نيوز
كشف رئيس حزب الأمة مبارك الفاضل تفاصيل جديدة حول الأيام الأخيرة لحكم الرئيس المخلوع عمر البشير، وقال إن دولاً اقترحت مغادرة المخلوع للبلاد وأرسلت سفيراً للبشير لإقناعه بالتنحي قبل سقوط النظام.
وقال الفاضل في مؤتمر صحفي اليوم “الأحد”، إن المجلس العسكري وقع في أخطاء كبيرة بينها تجميد دستور 2005 وعدم تعتقال رموز الفساد من حزب المؤتمر الوطني والسماح لبهضهم لمغادرة البلاد، وعدم الشفافية حول مصير رأس النظام، فضلاً عن دعوته لأحزاب صورية حليفة للنظام المباد ما يعد إستفزازاً للثوار.

في ذلت الوقت وصف الفاضل قوى إعلان الحرية والتغيير بأنها غير مدركه للواقع الأمني المعقد بالبلاد، ونعت أعضائها بالضعف المعرفي وعدم الخبرة بقضايا الحكم وتأسيس سلطة إنتقالية.
وكشف مبارك عن حضور وفد مصري للخرطوم لإخطار المخلوع بتجهيز إقامة له بدولة عمان وتابع: “الوفد أخطر الرئيس بأن الطائرة جاهزة لتقله لمسقط في الثامن من أبريل”، وأشار إلى أن المخلوع وافق على مغادرة البلاد لكنه عاد وأعلن رفضه مغادرة السودان.

وقال  الفاضل إنه مارس ضغطاً على نظام البشير بإقناع دول خارجية بعدم دعمه.
معلناً إحباط السلطات الأمنية لمحاولة انقلابية خلال الأيام الماضية مؤكداً إعتقال مدبرو العملية.

في الأثناء سمح المجلس العسكري لبعض رموز النظام البائد مغادرة البلاد. وإستعبد المهدي عدم الإتفاق بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير، لكنه حرض “العسكري” على تشكيل حكومة تكنوقراط والدعوة لإنتخابات خلال ستة أشهر حال تعثر الإتفاق دون مشاركة المؤتمر الوطني، وتوقع حدوث إنقلاب جديد حال تسليم السلطة لمدنيين دون مشاركة العسكر.
وكشف عن إيداع النظام البائد “250” مليون دولار في بنك يوغندي.

وأعلن مبارك حصوله على ملفات تثبت تورك النظام البائد في تدريب كوادر حركات إسلامية من دول أوربية وعربية بالسودان والسماح لهم بالدخول دون ختم جوازاتهم ومغادرتهم بعد تلقيهم التدريب.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com