Zain +braka+rittal 1135X120

مأمون أبو شيبة: قضايا مريخية

قلم في الساحة

528

* أورد الزميل مزمل أبوالقاسم معلومة خطيرة حول مستحقات مدرب المريخ السابق غارزيتو عن فترته الثانية مع المريخ..

* ذكر الأخ مزمل إن مجلس المريخ أهمل الرد على مخاطبة الفيفا بشأن مطالب غارزيتو لفترته الثانية 2017 (250 ألف دولار) وانتهت مهلة الرد مما يهدد بتحويل القضية إلى لجنة الانضباط في الفيفا والزام نادي المريخ بدفع المبلغ الضخم إضافة لأتعاب المحامي..

* إذا كان المجلس قد اهتم بقضية غارزيتو للفترة الثانية ورد على مخاطبة الفيفا في وقتها لربما نجح في إيقاف المطالبة على أساس إن غارزيتو تعاقد مع الاتحاد الليبي رغم وجود عقد يربطه بالمريخ.. أو على الأقل توضيح حجم المستحقات الحقيقية والتي تقل عن 200 ألف دولار..

* إهمال المجلس لهذا الأمر الخطير ربما جاء بسبب الاتكالية بعد أن أهمل المجلس مطالب غارزيتو وابنه انطونيو للفترة الأولى والتي سددها التركي اوكتاي بجهود من رئيس المجلس الأستاذ محمد الشيخ مدني..

* المطالب الجديدة لغارزيتو ستكون أضخم بكثير عن الأولى.. ولا ندري هل سينجح الأستاذ محمد الشيخ في اقناع التركي اوكتاي لتسديد مبلغ قد يصل إلى أكثر من ربع مليون دولار أم سيختفي اوكتاي هذه المرة ليكون المجلس ملزماً بدفع المبلغ المطلوب أو يتعرض فريق الكرة بالمريخ إلى عقوبات مهولة بداية بالحرمان من التسجيلات لفترة طويلة جداً وخصم نقاط من رصيد الفريق في الدوري وقد تصل حتى إلى انزال الفريق للدرجة الأولى وربنا يستر..

* قضية غارزيتو الجديدة يفترض أن تقابل بجدية شديدة في المريخ وإلى درجة إعلان حالة الطوارئ في النادي قبل أن تقع الفأس على الرأس..

* إذا كان عقد المدرب الزلفاني مع المريخ سينتهي في مايو القادم أي مع نهاية الموسم الحالي فلا داعي لتجديد العقد خاصة إذا أخفق المريخ في دوري النخبة وللمرة الثانية على التوالي!!

* إذا كان مجلس المريخ يعاني من الضائقة المالية يمكنه بكل بساطة إعفاء الزلفاني فوراً وتكليف ابن النادي إبراهومة الأكثر خبرة ودراية وتمرساً.. ومتى ما تحسنت الظروف المالية في المريخ يمكن بعدها التعاقد مع خبير كبير ويعمل معه إبراهومة!!

* قبل تحديد موعد جمعية إجازة النظام الأساسي في المريخ.. لابد من إجراء التنقيح والتعديلات على المسودة من خلال الملاحظات والورقات التي قدمت خاصة الورقة التي قدمها سعادة الفريق منصور عبدالرحيم.

* لابد من إالغاء المادة (37 ي) الخاصة بشروط عضوية مجلس الإدارة والتي تقرأ (لا يكون قد تولى أو عمل لأكثر من ثلاث دورات متتالية أو متفرقة في المنصب الواحد الذي يرغب الترشح إليه ويشمل ذلك الرئيس والنواب والأعضاء)..

* ألأندية السودانية تعاني من شح كبير في الكوادر المؤهلة والمقتدرة.. لدرجة أن نادٍ مثل الخرطوم الوطني لا يملك كادراً لتولي رئاسة النادي سوي السيد مأمون النفيدي.. والذي تبوأ منصب الرئاسة في النادي لقرابة 30 عاماً..

* العمل في الأندية الكبيرة أصلاً طارد خاصة بالنسبة للشخصيات التي تدفع وتمول.. فالصرف الخرافي في نادٍ قمة يمكن أن يتسبب في إفلاس أي شخص رأسمالي..

* إذا عمل نادي الخرطوم بالمادة (37 ي) في النظام الأساسي لنادي المريخ لذهب مأمون النفيدي قبل عدة عقود.. ولتلاشى نادي الخرطوم..

 

زمن إضافي

* تأجيل جديد أجرته اللجنة المنظمة لمباراتي الهلال أمام هلال كادوقلي والشرطة لتقاما يومي 17 و20 من شهر أبريل الجاري..

* التأجيل يعني تأخير انطلاقة دوري النخبة ودوري التحدي.. إلى ما قبل شهر رمضان بأيام..

* سيواجه الاتحاد معضلة كبيرة في إقامة المباريات خاصة في المدن التي تلعب نهاراً..

* وحتى محاولة إقامة المباريات ليلاً في مدن مثل الفاشر ونيالا وكادوقلي وكوستي وسنار والقضارف ومروي ستصطدم بارتفاع درجات الحرارة لاعلى معدلاتها ومن ثم كثرة القطوعات الكهربائية وأعطال الإظلام التام في كل السودان والتي ستهدد حتى اللعب في المدن ذات الملاعب المضاءة!!

* ستفشل اللجنة المنظمة في إكمال الدوريين في موعدهما ونتوقع أن يتم تمديد الموسم حتى شهر يونيو..

* وماذا ستفعل لجنة المسابقات إذا تأهل الهلال إلى نصف نهائي الكونفدرالية.. وهذا احتمال كبير ووارد؟!

* وبمناسبة الهلال أعتقد إنه سيستفيد كثيراً من مواجهة النجم عصراً في درجة حرارة تصل إلى 47 درجة مئوية.

* قد يتأثر لاعبو الهلال بعض الشيء ولكن من الصعب جداً أن يتمكن لاعبو النجم من الصمود تحت الشمس الملتهبة هذه الأيام.

* عندما أجبر الهلال فريق الترجي على اللعب نهاراً كانت درجة الحرارة لا تصل 40 درجة.. فهل سيصمد النجم تحت درجة حرارة 47 درجة؟!

* إذا كنت في مكان إدارة الهلال لطالبت بإقامة مباراة كادوقلي يوم الخميس نهاراً في كادوقلي على أن يكون السفر بطائرة خاصة والعودة عقب المباراة مباشرة.. فمباراة كهذه ستعود لاعبي الهلال على اللعب في وهج الشمس، أما فريق النجم سيصدم تماماً عندما يأتي ويجد السودان مثل الفرن هذه الأيام!!

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.