Braka+rittal 1135*120

مسؤول بالشركة الفلبينية يكشف في حوار مع (باج نيوز) التفاصيل الغائبة

3٬320

الخرطوم: باج نيوز

مدير الموارد البشرية والإدارة بالشركة الفلبينية إسماعيل عثمان الزين لـ(باج نيوز):

الحديث عن تشريد العاملين لا يمت للحقيقة بصلة..

لم نأتِ مستعمرين، إنما جئنا بموافقة الحكومة وهيئة الموانئ

مستعدين للتفاوض والشركة الفلبينية ستدفع التزاماتها في الأشهر القادمة

 

اتهامات عديدة واجهت الشركة الفلينية والعقد الذي وقعته الحكومة السودانية معها.. ورفغم الأحاديث التي راجت عن العقد، إلا أن (باج نيوز) القت مع مسؤول بارز في الشركة الفلينية ليزيل الغموض الذي لازم الاتفاق المبرم ويوضح الحقائق الغائبة.. فإلى ما أدلى به

 

عقد الامتياز فيه فوائد قصيرة المدى ومتوسطة المدى وطويلة

 

* يتهمكم العاملين في الميناء ومجتمع المدينة بل والسودان بأكمله بأنكم جئتم لتنهبوا خيرات ميناء الحاويات الأوحد للسودان بل أن البعض أطلق على حصولكم حق الامتياز بالسطو ومحاولة احتلال الميناء كيف تردون؟

–  أنظر، نحن جئنا لإيجار وتشغيل وإدارة ميناء الحاويات بعد أنّ طرحت حكومة السودان عطاءات لإيجار وتشغيل الميناء ودخلنا في منافسة شرسة وحادة مع شركات موانئ الحاويات العالمية،  وقدمنا عروض مجزية مما جعلنا نفوز بالعطاء، ودفعنا مقدم عطاء مجزي يبلغ”410″ مليون يورو فهل يعقل أن تدفع شركة استثمارية مبلغ ضخم كهذا وتلقيه في العراء دون أن تجري دراسات جدوى متكاملة وفق حسابات الربح والخسارة , ونحن لسنا قاطعي طرق أو محترفي سطو أو مستعمرين كما أنّ كل هذا لا يمكن أن يحدث في دولة ذات سيادة واستقلالية كاملة كدولة السودان، ويجب أن يعلم الجميع أن الشركة الفلبينية (ictsi) كيان اقتصادي ضخم وتمتلك الشركة 30 ميناء حاويات في مختلف دول العالم طورتها ونهضت بها ومكنتها من مواكبة أحدث النظم العالمية في إدارة وتشغيل موانئ الحاويات ولسنا في حاجة لنسطو او ننهب مكتسبات الغير.

* إذا ما هو هدف الشركة الفلبينية تجاه ميناء الحاويات ببورتسودان؟

– نحن في الشركة الفلبينية مستثمرين الهدف الذي أبرمنا من أجله عقد الامتياز هو أن نربح ونطوّر ميناء الحاويات ببورتسودان، والحقيقة التي ستمكث في الأرض وستحقق فوائد للعاملين في الموانئ ولحكومة السودان وللشركة الفلبينية فهي تكمن في أن عقد الامتياز فيه فوائد قصيرة المدى ومتوسطة المدى وطويلة المدى لكل الأطراف.

* ولكن هناك من يقول إن العقد ينص على استيعابكم “500” عامل من جملة 1911 وتسريح 1411 عامل من العاملين بميناء الحاويات وأن هذا استيلاء على حقوقهم؟

– من قال إن العقد ينص على استيعاب”500″ عامل وتسريح الآخرين هذا كلام غير صحيح ولكننا كما قلت لك أكثر من مرة نحن شركة متخصصة محترمة حسنة السمعة ذائعة الصيت تحتل مواقع مرموقة في التصنيفات الدولية لمعايير شركات موانئ الحاويات التي توصم بالنجاح والتميز.

*وماذا عن تسريح 1411 عامل من العاملين بميناء الحاويات؟

– هذا حديث غير صحيح إطلاقًا، نحن في الشركة لا نعتزم أو نرغب في فصل عامل واحد، والحقيقة أننا سنهتم بالعاملين ونطوّر قدراتهم وسنوّفر لهم بيئة عمل مستقرة ومريحة.

*هناك أحاديث عن فشل الشركة الفليبنية في إدارة بعض موانئ الحاويات في عدد من الدول وخلفّت مديونيات على غرار ميناء طرطوس بسوريا وأم قصر في العراق ما ردك؟

– هذه معلومات غير صحيحة وتفتقد للدقة والمصداقية , ويجب أن يعلم الجميع أننا غادرنا ميناء طرطوس بفعل الحرب في سوريا وخلفنا من وراءنا استثمارات ضخمة منها آليات تقدر قيمتها بعشرة مليون يورو , وليست على الشركة أية مديونية تجاه أية دولة، والسؤال الذي يطرح نفسه كيف لشركة مثقلة بالديون دفع مبالغ ضخمة باليورو الأوروبي نظير حق امتياز تشغيل ميناء كميناء الحاويات ببورتسودان , وعملنا في باقي الموانئ يمضي بشكل جيّد ونتفاوض حاليًا مع عدد من الموانئ في عدد من الدول لنحوز على حق امتياز إيجار وتشغيل ميناء الحاويات.

*الموانئ البحرية كانت تقوم بحقوق مسؤولية مجتمعية تجاه إنسان البحر الأحمر ولكّن هناك مخاوف من تخليّ شركتكم عنها؟

– الشركة ملتزمة بحق المسئولية المجتمعية نحو شعب الولاية بمثل ما كانت تقوم به هيئة المواني البحرية بل سنضاعف من مساهماتنا للنهوض بمجتمعات الولاية في كافة المناحي والأيام ستثبت صدق توجهات الشركة وإيفاءها الكامل بالتزاماتها وكذب إدعاءات الذين يحاولون إظهار الشركة وكأنها شركة وهمية لا وجود لها على أرض الواقع.

* البعض يرى أنّ نيل الشركة حق امتياز إدارة وتشغيل ميناء الحاويات ببورتسودان فيه انتقاص من سيادة وهيبة الدولة؟

– كيف ننتقص من سيادة وهيبة الدولة وكيف نضر بأمنها القومي , فنحن لسنا شركة غازية أو شركة استخباراتية ومن يروجوّن لذلك ما هي إلا افتراءات غير صحيحة على الإطلاق فالشركة الفلبينية  (citsi) استثمارية تجارية تعمل في مجال تشغيل وإدارة موانئ الحاويات في عدد كبير من دول العالم، ونحن نحترم ونقدر ونلتزم بكل المواثيق الدولية والإقليمية في حفظ وصيانة حقوق الدول والشعوب.

 

* ماذا أنت قائل لأهل السودان بصفة عامة وللعاملين بالموانئ بصفة خاصة  الذين لا يملكون غير ميناء حاويات واحد ومنحته حكومتهم لكم؟

* أولاً هيئة الموانئ السودانية والحكومة معًا لم تمنحنا أو تهب لنا ميناء الحاويات بل أعطتنا حق التشغيل والإدارة نظير حقوق مالية مجزية ولها في ذلك أغراض كثيرة أهمها تطوير وتحديث ميناء الحاويات, وأؤكّد للعاملين بالموانئ أنني وباسم الشركة وأنا مخوّل بذلك أجدد التزاماتنا لهم بأننا لن نفصل عاملاً واحدًا من ميناء الحاويات وسنوّفر لهم كل معينات الاستقرار في كل الجوانب ويجب أن يعلم الجميع أنّ هدفنا تطوير الميناء والمحافظة عليه والأيام ستثبت ذلك.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.