الحكومة السودانية: نواجه حملة من الكراهية ولا بد من الحوار

4٬194

 

الخرطوم: باج نيوز

حذر وزير الداخلية السوداني، الأمين العام للحزب الاتحادي الديمقراطي أحمد بلال عثمان، من موجة عامة من الكراهية التي تنتاب الشارع، مقراً أن جيله من السياسيين فشلوا في إدارة التنوع وأنهم بسبب ذلك فقدوا ثلث البلاد، مما يحتم عليهم المحافظة على الجزء المتبقي.

ودعا بلال اليوم (الأربعاء) خلال حديثه في ورشة عقدها حزبه حول الوضع الاقتصادي الراهن، إلى ضرورة إفشاء التسامح لأنهم يواجهون موجة كراهية عارمة.

وشدد الأمين العام للحزب الاتحادي على ضرورة الخروج ومحاورة جيل كامل بالاعتذار له بدءاً عن الإخفاق الذي لازمهم في تلك الفترة.

وأقر أن جيل الآباء الآن لايعرف كيف يفكر أبنائه، مؤكدا ان الأصوات التي تهتف الآن في الشوارع محقة، ويجب الاستجابة إليها.

وطالب بلال، بضرورة إلغاء الإقصاء والتمكين، بيد أنه عاد وأشار إلى أن حزبه لن ينسلخ عن مسؤوليته الوطنية.

ويشهد السودان احتجاجات شبه متواصله تُطالب بإسقاط النظام ورحيل الحكومة القائمة منذ نوفمبر من العام الماضي.

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.