1135*120   Last

ياسر جدو: الشيخ صالح كامل … رحيل أمة

5٬834

الشيخ صالح كامل … رحيل أمة

بقلم : ياســــــر جدو
رحل إلى رحلة الخلود الأبدية رجل أعمال الخليج ورجل المصارف الشيخ صالح عبدالله كامل أحد أهم الشخصيات الإقتصادية سيما في العالم الإسلامي لدوره الكبير في تطوير وترسيخ تجربة الصيرفة الإسلامية ، والمدهش في سيرة الرجل عصاميته وتقدمية أفكاره حيث بدأ نشاطه الإقتصادي في صباه الباكر بمكتبه الكشاف السعودي وأكمل دراسته الجامعية للتجارة بالرياض وعمل بعدها في ديوان الدولة بالسعودية بوزارة المالية وإنتقل لعمله الخاص بتأسيس مجموعة البركة عام 1983م وبتميز مستحق فإن مجموعة البركة المصرفية تقدم خدماتها لنحو مليار شخص وتوظف 12,644 موظفاً وقد رفعت مجموع الدخل التشغيلي بنسبة 7% ليتجاوز المليار دولار أمريكي ومجموع الأصول تجاوز الـ 23 مليار دولار أمريكي وبلغ مجموع الفروع تجاوزت 720 فرعاً في 16 بلداً حول العالم ، حيث تعمل المجموعة وفق إستراتيجيتها في إعمار الأرض وتلبية إحتياجات التنمية المستدامة .
وتعتبر مجموعة البركة في السودان ذات أدوار إقتصادية كبيرة تسهم في دفع الإقتصاد القومي عبر شركات المجموعة ،حيث يعتبر برج البركة في السودان مجمع تجاري وخدمي حيوي ورمز معماري ، فضلاً عن البرج الجديد للمجموعة جنوبي برج البركة الحالي بالخرطوم ويتوقع معه أن يحل نسبياً أزمة مواقف السيارات بمنطقة السوق العربي .
وللشيخ صالح كامل جوانب لاتذكرها السيرة الذاتية ولكنها محرضات على بث قيمة الخير عند الناس، وعلى أن أهم إشراقاته الإنسانية والدينية إستلامه لعطاء نظافة الحرم الشريف بقيمة ريال واحد لعدة سنوات ، ودعمه لطلاب العلم بجامعة إفريقيا العالمية التي تعتبر منارة يشمخ بها السودان عزاً وفخاراً يحدث عنه طلاب الجامعة أينما أتجهوا بالعلم والعرفان ، بجانب عضويته في عدد من الهيئات الاجتماعية والتعليمية عربياً ودولياً ، كما قام بإنشاء مراكز بحث للاقتصاد الإسلامي في عدد من الدول ، وقد حدثني نجل الراحل العالم السوداني البروفيسور الضرير أن الشيخ صالح الكامل خصص جائزة علمية رفيعة تقديراً لدوره في إرساء تجربة التأمين التكافلي حيث يعتبر الشيخ الضرير صاحب فتوى التأمين التكافلي الذي حل بديلاً للتأمين التجاري ، وفي ذات السياق تفردت مجموعة البركة المصرفية بأنشطة المسئولية الإجتماعية حيث نال الأستاذ عدنان أحمد يوسف الرئيس التنفيذي للمجموعة لقب (مفوض سامي) للتبشير بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وتم تكريمه بالجائزة الذهبية تقديراً لدور المجموعة في المسئولية الإجتماعية .
ويعد الشيخ صالح أول المستثمرين السعوديين في المجال الإعلامي عبر شبكة راديو وتلفزيون العرب وقناة اقرأ الإسلامية وغيرها من شبكات وقنوات البث التلفازي حيث كان من المتوقع إفتتاح قنوات إسلامية جديدة ، والآن برحيله تفقد الأمة الإسلامية أحد الرجال الغيورين على الإقتصاد الإسلامي ونفقد معه كل منابر العلم الداعمة لنشر تجربة الإقتصاد الإسلامي وأسلمة المؤسسات المالية ويكفي شفاعة أن الرجل لم ينقطع نسبه إلى خدمة الإسلام ، ألا رحم الله فقيد الأمة الإسلامية الشيخ صالح كامل .

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.