باج نيوز
موقع إخباري - أخبار اراء تحليلات تحقيقات بكل شفافية

ناهد قرناص: وضع الطيران

1٬152

صديقتنا العائدة من دنيا الاغتراب بعد طول غياب …كانت قد هاجرت الى الخليج بعد زواجها حيث غلبت زوجها بالعيال ..ولم يبتسم له الحظ في جمع المال ..قرروا العودة والاستقرار في السودان بعد ما حسبوها واكتشفوا ان (دار الغربة ما بترحم) . اتفقنا نزورها و استعادة الأيام الخوالي ..وذهبنا (بربطة المعلم) الى منزلها والغداء اكيد من ضمن الترتيبات ..تحلقنا حول المائدة ..وكان هذا الحوار التالي :
ندى ست البيت :معليش يا جماعة اعذرونا …سلطة خالي طماطم ..معتز حلف كان يشتريهو ..الكيلو حصل 160.. السلطة فعلا بقى اسمها يدل على المسمى .سلطة خضراء خيار ..جرجير ..فلفل اخضر ..وليمون .. ..الطماطم كان بيعمل كسرة للون الاخدر ..لكن غيابه شكل فارقا ..
مها : مالو الخدار ..قالوا نصف الجمال .بعدين اللون الاحمر ذاتو لون شيوعية ..ونحن لازم ناخذ موقف من كل الأفكار الدخيلة
انا : زمان في عطبرة في السوق الصغير جنبنا كان في جزار اسمه عبد الملك (الله يرحمه ) ..لما تقول ليهو بالله اديني قطعة لحمة حمراء صافية ..كان يقول ليك (الحمرة الأباها المهدي) ..انا طبعا كنت ما فاهمة المهدي ابى اللحم الاحمر ليه ؟ ..بعد كبرت فهمت انه كان قاصد شنو
ندى : اها تراها الحمرة ابتنا نحن ..لا لحمة ولا طماطم ..اي حاجة حمراء بقت مولعة نار حمراء ..يا لطيف ألطف بينا..من رجعنا من السعودية ..ما عارفين ذاتو الحاصل شنو ..الأسعار كل يوم في زيادة ..والحاجات يوم تظهر ويوم تختفي ..المشكلة انو الناس عايشة ..والبقالات مليانة ..وصالات الأعراس شغالة ..وانا راسي يودي ويجيب …الحاصل شنو يا اخوانا انتوا عايشين كيف ؟ وناس المرتبات بقدروا يتموا الشهر كيف ؟
انا : والله نحن ذاتنا ما عارفين ..كل تاجر عنده تسعيرة ..ولو سألت يقولوا انتظروا المدنية ..اها نحن قاعدين ..كان اتكلمنا يقولوا الحصة وطن ..والناس في شنو وطماطم شنو .وكان سكتنا الناس حتموت من الجوع
سهام والتي كانت تفكر بعمق : يا جماعة لازم نشوف حل ..ما ينفع اننا نقعد كل مرة نتحسر ونكمل النقة ..لازم نفكر بالجد في حل جذري للقصة دي
مها : ما تقولوا لي نقاطع الحاجات الغالية وشنو وشنو ..لانو ببساطة الا نصوم ..الغلاء ضرب كل الحاجات ..في البداية كانت اللحمة ..قلنا نبقى نباتيين ..اها هسه الخضار ذاتو بقى مشكلة ..نطير يعني ولا شنو
ندى صاحت كما أرشميدس : وجدتها ..نطير بس
اتجهت كل انظارنا اليها ..(نطير شنو يا بتي ..جنيتي انتي ) ..
ضحكت وقالت : لا قصدي نغير طريقة الأكل ..نفعل وضع الطيران
مها : والله يا ندى شكلك بتحضري مسلسلات الكرتون مع العيال ..نسافر عبر الفضاء ونمشي كوكب زمردة ولا شنو
ندى : اسمعوني بدون ما تضحكوا ..رواد الفضاء بيقعدوا بالشهور معلقين في السماء ..بيأكلوا شنو ؟؟ اقول ليكم ..الاكل بيعملوه على شكل معجون ..او كبسولات ..اي حاجة تخطر على بالك عملوها في شكل معجون ..ولا طبيخ ولا بطيخ ..ولا صواني ولا عدة غداء ..شفتوا كيف ؟؟
ايه الجمال دا ؟ ..الاكل يبقى معجون وكبسولات ..وداعا لكل برامج الطبخ ..وشيف بوراك ..ومطبخ السفيرة عزيزة ..بلا غسيل عدة ..ولا حلة ملاح ..الناس لما تمشي تشتري معجون الأسنان ..ما تنسى تجيب معجون للفطور والغداء ..اكيد معاجين العزايم مختلفة ..والواحدة لو عايزة تجامل واحدة …تشتري كرتونة معجون فاخر ..واهم حاجة ..الرجال ما يقدروا يقولوا حاجة ..لا فلان عزمنا واكلنا عنده (ملاح سلج) مبالغة ..ولا يقدر يقول ليك ..(ملاح القرع الاكلته عند امي ما في زيو) ..الناس كلها سواسية ..لا فرق لطباخ على اخر ..الا بلون المعجون ..كلو حسب المواصفات والمقاييس ..وتاريخ صلاحية الانتهاء ..وما بعيد الدنيا تبسم لينا من أول جديد ..والطماطم تبور وما تلقى زول يشتريها ..واللحمة ما تلقى زول يعبرها ..وحتى المطاعم كلها تقفل ..والمواصلات تبقى فاااضية ..وووو ..يلا كلنا نفعل وضع الطيران ..تطير عيشتنا نحن.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.