ناظر عموم الرشايدة: نرفض مُطالبات تقرير مصير شرق السودان

329

الخرطوم: باج نيوز

شدد ناظر عموم قبائل الرشايدة بشرق السودان أحمد حميد بركي، على ضرورة عقد المؤتمر التشاوري لجميع مكونات الشرق، وأعلن عن اتفاق تم مع الحكومة لتنزيل إتفاق مسار الشرق بسلام جوبا للسلام أرض الواقع .

وقال حميد في تصريحات صحفية اليوم “الخميس” إنهم مازالوا يطالبون بتضمين إتفاقية الشرق الموقعة في العهد السابق ضمن أوراق المؤتمر التشاوري المرتقب.

ونوه إلى أن مشكلة الشرق سياسية وليست قبلية ما يُساعد في حلها، وتأسف الناظر  على مُطالبات بعض مكونات الحكومة ببقاء والي كسلا الحالي واعتبره سبباً في وقوع الأحداث الأخيرة .

وقال حميد إن شرق السودان ظل على مدى التاريخ مثالاً للأمن والتعايش, وأشار إلى أنهم  طرحوا مشكلة الشرق على مكونات الجبهة الثورية بجوبا وأبلغوها أنهم يريدون مشاركة أصحاب المصلحة الحقيقية، وانتقد إصرار الحكومة على ما وصفه بخطأ استمرار الوالي حتى وهةر دعوات تُطالب بحق تقرير المصير  وقال” لكن نجن نقولها صراحة إننا نختلف مع هذه الدعوات وندعو أن يكون السودان دولة موحدة تسع الجميع”.

وحمل الحكومة الانتقالية مسؤولية البطء وتأخير تنفيذ الحلول وعدم مراعاة مطالب مواطني الشرق , ووصف بركي الناظر سيد محمد ترك بأنه رجل يحب السلام ويخاف على مصلحة بلده وأهله , وقال : “أرتب للقاءترك الذي يزور الخرطوم هذه الأيام”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.