محمد الطيب كبّور: العقرب والغربال بداية عهد التصدير  !!

398

*أخيرًا أسدل الستار عن وجهتي العقرب والغربال حيث استقر بكري المدينة في نادي ظفار العماني في مشوار احترافي تحت إمرة مدربه السابق التونسي يامن الزولفاني الذي يعرف مقدرات العقرب تمامًا ولهذا فإنّ نجاح هذه الصفقة امتدادًا لمن سبقوا العقرب في سلطنة عمان من نجوم الكرة السودانية يضاعف من مسؤولية بكري المدينة لتقديم الأفضل بشعار ظفار من مكاسب هذه الإعارة أنّها أنهت مشكلة العقرب مع فريقه السابق القوة الجوية العراقي وأيضًا إعادته لممارسة نشاطه بانتظامه في تدريبات فريقه الجديد وبالتالي سيتمكنّ من استعادة مستواه بعد التوقف في الفترة السابقة التي شهدت شدّ وجذب بينه وبين ناديه السابق القوة الجوية العراقي وهي الإعارة التي قبل بها بعد أنّ وقعت عليه عقوبة الإيقاف داخليًا  من قبل الاتحاد السوداني لكرة القدم.

*بالنسبة لمحمد عبدالرحمن فإنّ الكثيرين لم يعجبهم احترافه في نادي أهلي برج بوعريج الجزائري ظنًا منهم بأنّه نادٍ أقلّ قامة من إمكانيات الغربال مع أنّ نادي أهلي برج بوعريج ناشط في الدرجة الممتازة في الدوري الجزائري الأقوى بين الدوريات العربية وله مشاركات عديدة في بطولات الكاف وسبق له مواجهة المريخ في البطولة الكونفدرالية والكرة الجزائرية متطورّة لحدٍ بعيد وتقارب كبير جدًا في مستويات أنديتها وإحدى نسخ بطولة الدوري الجزائري لم يتحدّد الفريق الهابط من الفريق المتوج حتى الأسابيع الأخيرة من المنافسة والفارق بين الأوّل والأخير كان ضئيل جدًا في عدد النقاط وتلك النسخة التي شهدت مشاركة المريخ ضمن كماشة جزائرية في المجموعة الإفريقية التي ضمت إلى جانبه ثلاث أندية جزائرية والكرة الجزائرية ظلت على الدوام تقدّم ممثلين لها في كل البطولات الخارجية والمشاركة الخارجية ليست محصورة لأندية بعينها وهذا يؤكّد قوة الدوري الجزائري الذي يقدّم في كلّ نسخةٍ ممثلين جدد للكرة الجزائرية لهذا فإنّ مشوار الغربال الإحترافي في أهلي برج بوعريج يعد إضافة له ومكسب كبير خصوصًا أنّه في مرحلة نضجه الكروي بعد مسيرة جيدة جعلته محطّ أنظار أندية عديدة ولولا الإصابة التي لحقت به لتغيرت خارطة احتراف الغربال.

*الرغبة والطموح لدى العقرب والغربال هما من سيدعمان مشوارهما الإحترافي فهما يمتلكان إمكانيات عالية جدًا وهي التي جعلت أنديتهم الحالية تطلب ودهم وهما دعامة كبيرة لهذه الأندية وكرة القدم تقوم على الشغف والحديث عن عدم تقدير الغربال للمريخ مجافٍ للحقيقة والواقع لأنّ اللاعب أفصح عن رغبته الأكيدة في خوض تجربة احترافية وهذا طموح علينا أنّ ندعمه ومن أجّله اجتهد محمد عبد الرحمن حتى تمكنّ من تحقيق رغبته وتأكيده شمل أنّه في حال بقي بالسودان فإنّه لن يلعب لغير المريخ واحتراف العقرب والغربال سيكون بمثابة الإشارة الخضراء لباقي اللاعبين ليقدّموا الأفضل حتى تتوسّع الكرة السودانية في عملية التصدير.

أكثر وضوحا 

*الرغبة هي الأساس ورغبة الغربال كشف عنها ومن أجلها اجتهد وكان له ما اراد ولو مجلس المريخ تعامل مع رغبة الغربال بمحمل الجد لنال المريخ حظه من صفقة انتقال الغربال ..

*أمّا حكاية بكري المدينة فإنّها أنصاف لموهبة العقرب التي أراد شداد إعدامها بعقوبة هي في الأساس معني بها المريخ الذي فقد جهود لاعبه بقرار ظالم وهو المتضرّر الأوّل من عنت شداد لأنّ العقرب الآن يمارس نشاطه بسلطنة عمان وجيبو بالدولار مليان.

*أمّا إذا دار محور سؤالكم عن النعسان فإنّ أمره عجب وانتقاله للثقبة السعودي غريب خصوصًا أنّه صفقة انتقال حر والمريخ فقد لاعب حريف وقلبو حار والاتفاق الثلاثي الذي أفصح عنه مدثر خيري وضع الكثير من علامات الاستفهام حول مغادرة النعسان لكشف الزعيم.

*حرصت على متابعة ودية المريخ وديم سلمان للوقوف على مستويات اللاعبين المنضمين حديثًا للمريخ والانطباع الذي خرجت به جيد جدًا والخريف اللين من بشايرو بين (رامي كرتيكلا وطبنحة والريّح حامد وريشموند وجدو كومر وكلاسيك وناجي اغو  ) قدّموا أوراق اعتمادهم بظهور مميز للغاية.

*عقب المباراة تحدّثت مع التاج إبراهيم وهيثم الرشيد عن تخوّف البعض من الترهّل في دائرة الكرة بمسماها الجديد ( جهاز الكرة ) ولكنهما قطعا بأن روح ( التيم ويرك ) حاضرة وأنّ الانسجام والتعاون هما ما يميزان العمل.

مجرد سؤال

*هل تعني الحوكمة الرشيدة إطلاق اللاعبين بالمجان ؟؟

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.