محمد الطيب كبور: الفوضى والعشوائية هزمتا المريخ !!

خليك واضح

706

قبل الخوض في مضمون المقال أؤكّد أنّني لا أكتب منفعلاً ومؤمن تمامًا بأنّ كرة القدم لا تخرج من إحدى الحالات ( الثلاثة الفوز والتعادل والخسارة) ولكنّ الكيفية هي التي تجعلك تتقبل النتيجة بصدرٍ رحب كما حدث في رحلة عطبرة والتي خسرها المريخ بهدفٍ أمام الأمل والتي كانت مباراة فيها عطاءٍ كبير من الفريقين وبكل رحابة صدر باركنا الفوز لكفاح صالح ولكلّ الأملاوية وعدنا من عطبرة نتناقش في منطقية هذه الخسارة ولم نتهمّ لاعبي المريخ بالتقصير أبدًا لأنّهم قدموا جهدًا كبيرًا وحاولوا كثيرًا ولكنّ الكرة انصاعت لأصحاب الأرض وكثير من المباريات يخرج فيها المريخ فائزًا لا ينسينا الفوز الطرق على أماكن الضعف في الفريق لأنّ واجبنا التبصير بها لمزيد من التجويد وخسارة المريخ بالأمس في شندي مستحقة جدًا ولكنها ليست مرضية بالنسبة لنا فصاحب الأرض التي يعيش معاناة إدارية كبيرة ونقص في عناصره الأساسية لم يكن مؤهلاً للفوز على المريخ لو أنّ الأخير عمل من أجلّ ذلك ولكن ظهور المريخ متباعد الخطوط وبدون شخصية جعل النمور تكون صاحبة المبادرة فاستحوذت على النزال بالكامل وكان بإمكانها إنهاء المقابلة بعددٍ أكبر من الهدف التي انتهت عليه المباراة من واقع الفرص العديدة التي وجدوها أمام مرمى المريخ.

*ضياع شخصية المريخ تأكّيد على عدم فعالية الجهاز الفني الذي يجلس على إدارته جمال أبوعنجة النجم الذهبي وفي دفتر نجوم الزمن الجميل في تاريخ الزعيم وأحد أبطال مانديلا ولكنّه إذا آثر الاستمرار في موقعه الحالي فإنّه سيفقد مكانته الكبيرة لدى جمهور المريخ .. إدخال عناصر جديدة بهذا الكم على توليفة المريخ بدون تدرج خطوة فيها مجازفة كبيرة خصوصًا خط الدفاع الذي ظهر غير متجانس نهائيًا وسهل الإختراق مما زاد معاناة المريخ في المباراة أمّا وسط المريخ فإنه كان بلا مهامٍ واضحة فهو لم يساند الهجوم ولم يقم بعمل الساتر الدفاعي بالشكل المطلوب بالتالي فإنّ هجوم المريخ المؤلّف لم يجد التمويل اللازم ليضع بصمته في المباراة وتنافس لاعبو المريخ في السوء مع تميز واضح للتش الذي اجتهد كثيرًا وضاع جهده لأنّ اليد الواحدة لا يمكن أنّ تصفق كما يقول المثل.

*مجلس إدارة المريخ يتحمّل تراجع مستوى الفريق بدءا من إهماله تدعيم الفريق بعناصر هجومية بعد نهاية مشوار الغربال والنعسان ومحمد داؤود وشلش وإعارة العقرب وعدم السعي الجاد في حلّ مشكلة ريشموند بالإضافة لعدم إقامة معسكر تحضيري للدورة الثانية تتخلله مباريات قوية تفيد جاهزية الفريق للدفاع عن لقبه وبعدم الاحتجاج على البرمجة التي جعلت الفريق يسافر إلى كادقلي ثم بفاصلٍ زمني 72ساعة فقط بعد عودته يشدّ الرحال مرة أخرى إلى شندي.

أكثر وضوحًا

*كيف لا يخسر المريخ ونجم دفاعه الأول صلاح نمر عقب عودته من كادقلي شارك في مباراة في دورة بأحد أحياء الخرطوم يوم الجمعة ومن ثم سافر إلى شندي بالسبت ولعب يوم الأحد أمام النمور.

*أين دائرة الكرة أو جهاز الكرة بمسماه الجديد من هذه الفوضى أيّ عشوائية يعيشها المريخ في عهد الحوكمة الرشيدة هل هذه هي الإدارة المحترفة التي بشروا بها؟.

*نفس الدورة التي شارك فيها صلاح نمر يوم الجمعة الماضية شارك فيها عدد من نجوم الممتاز ومن المريخ شارك نجوم آخرين فرقهم التي شاركوا معها خرجت من مراحل مختلفة في الدورة المعنية.

*المريخ في حاجة ماسة الآن أكرّر الآن لمديرٍ فني .. جمال أبوعنجة ليس لديه ما يقدّمه للفريق واستمراره أضعاف للمريخ.

*شبيبة القبائل الجزائري ألغى تعاقده مع التقني التونسي يامن الزولفاني قبل أنّ يستلّم مهامه بعد أنّ سقط الأخير في امتحان المؤهّل لعدم حصوله على الرخصة A كما تنصّ الشروط في الاتحاد الجزائري لاعتماد المدربين والجدير بالذكر أنّ الزولفاني قاد المريخ لموسميين.

مجرد سؤال

*شفتو الفرق؟؟   

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.