مأمون أبو شيبة: الاعتصامات لا تجدي

قلم في الساحة

348

* الاعتصامات التي تقيمها جماهير أندية القمة بهدف اسقاط مجالس الإدارات لن تجدي فتيلاً..

* الاعتصمات الشعبية السياسية يمكن أن تحقق أهدافها كوسيلة ضغط شعبية لإزاحة مسئولين عن مواقعهم في السلطة..

* وقد تتطور وسائل الضغط الشعبي إلى العنف والاقتتال.. أو تفضي إلى انقلابات عسكرية..

* بالنسبة للأندية الرياضية فالأمر مختلف.. لأن المحيط الجماهيري للأندية محدود وفي حيز صغير جداً مقارنة مع شعب الدولة، وبالتالي لا يمكن مقارنته بحجم الثورات الشعبية والانقلابات العسكرية.. ولهذا لا تكترث ادارات الأندية الرياضية أو رؤسائها بتمرد فئات جماهيرية محدودة..

* السبيل الوحيد لإسقاط إدارات الأندية الرياضية أو رؤسائها يكمن في العمل الديمقراطي من خلال الجمعيات العمومية للأندية..

* يمكن لأعضاء النادي المطالبة بعقد جمعية عمومية طارئة بجمع التوقيعات وإذا وصلت لثلثي عدد أعضاء النادي يمكن للأعضاء الموقعين تقديم طلب لجهات الاختصاص لعقد الجمعية العمومية الطارئة وأغلبية ثلثي الأعضاء تكفي لسحبب الثقة من مجلس الإدارة أو رئيس النادي..

* جماهير الهلال حتى إذا حشدت مئات الآلاف من المشجعين في اعتصامها بدار النادي لن تستطيع اسقاط الكاردينال.. فعليها أن توفر جهدها وتسلك طريق الجمعية العمومية..

* ونفس الشيء في المريخ فمن خلال مشاركتنا في عشرات من قروبات جماهير المريخ تلاحظ إن الغالبية العظمى من الجماهير الحمراء تطالب بذهاب مجلس الإدارة الحالي.. بينما تساند المجلس فئة محدودة من الموالين لما يسمى بالتحالف الذي كان يقوده أخونا محمد جعفر قريش متعه الله بالصحة والعافية وعافاه من ابتلاء المرض، وهم الذين اتوا بالمجلس الحالي الذي فاز أغلب أعضائه بالتزكية من خلال مخطط السيطرة على العضوية ودعمها بعضوية محشودة في غفلة من القاعدة المريخية العريضة.

* وقد اتسعت دائرة المعارضة الجماهيرية للمجلس الحالي بسبب خروج فريق الكرة من الدور التمهيدي لدوري الأبطال الأفريقي ثلاث مرات متتالية، وبسبب عداء المجلس لكبار المريخ ورموزه وحل المجلس الاستشاري وعدم التعاون مع الأقطاب والميسورين من أبناء النادي خاصة في تسجيلات اللاعبين مما جعل الند الهلال يسيطر على ساحة التسجيلات وعدم قدرة المريخ على مجاراته في ضم أي موهبة تظهر على الساحة مثل نجم هلال التبلدي عبدالرؤوف..

* وقد  توقف التفوق المريخي على الهلال في التسجيلات فآخر صفقة كان قد حققها المريخ رغم منافسة الهلال تمثلت في ضم نجمي الخرطوم  والمنتخب الوطني سيف تيري وحمزة داوود ومن قبلها صفقة ضم التش وبيبو.. والسماني الصاوي.. هذا إلى جانب انتزاع مهاجمين مؤثرين من الهلال مثل بكري المدينة والغربال وكلتشي وهيثم وطمبل.. إلخ.

* وقد حاولت فئة من جماهير المريخ الحانقة على المجلس اللجوء لخيار الاعتصام بالمكتب التنفيذي ورفع اللافتات التي تندد بالمجلس الحالي.. ولكنها لم تفلح.. ولن تفلح!!

* إدارات الأندية الرياضية لا تسقط.. بالاعتصامات والاحتجاجات الجماهيرية.. ولا سبيل لتغييرها إلى بواسطة التخطيط والعمل المنظم عبر الجمعيات العمومية.. أو الانتظار حتى انتهاء دورة المجلس وانعقاد الجمعية العمومية لانتخاب مجلس جديد..

* مجلس المريخ الحالي جاء بمخطط سري ودقيق من قبل التحالف المريخي الذي استغل اهمال جماهير المريخ العريضة للعضوية فتمكن منها التحالف وأتى بالمجلس الحالي..

* ولم يكتف المجلس باحتلال مقاعد الإدارة حيث تحرك وسعى بأقصى جهوده للتمكين والبقاء على سدة الحكم.. ويكفي الأسلوب الذي عقدت به الجمعية العمومية لإجازة النظام الأساسي الجديد وما حدث بشأن كشف العضوية، مما أثار غضباً شديداً من قبل الأعضاء المسددين للاشتراكات ولعامين قادمين ممن اسقطت اسماءهم من كشف الجمعية بجانب سقوط اسماء الكثيرين من الرموز والأقطاب مما مدد من مساحات العداء والكراهية تجاه المجلس..

* جماهير المريخ التي لا ترغب في استمرارية المجلس الحالي لن تتمكن من اسقاط المجلس بالاعتصامات وهتافات الغضب الجماهيري.. فلا سبيل أمامها غير الإقبال بكثافة على العضوية والمقاتلة من أجل تثبيت عضويتها لكسر هيمنة التحالف على العضوية في النادي..

* ومن المهم التبكير باكتساب العضوية حتى يتمكن الأعضاء من المشاركة في الانتخابات والتصويت، فالعضو الجديد لا يسمح له بالتصويت إلا بعد مرور 6 أشهر من تاريخ اكتساب العضوية وهذه واحدة من ألغام النظام الأساسي الجديد للمحافظة على عضوية التحالف وحرمان الأعضاء الجدد من المشاركة في الانتخابات!!

 

زمن إضافي

* في حديث له عن هدف مسك الختام الجميل الذي أحرزه في مرمى هلال كادوقلي.. قال نجم المريخ الموهوب أحمد حامد التش إن الهدف تتويج لجهود زملائه وتمنى أن يتوحد مجتمع المريخ ويلتفوا حول ناديهم لتحقيق المزيد من الانتصارات.

* يا سلام على اللاعب التش الذي يحب المريخ حباً شديداً وهو يوجه رسالة لأهل المريخ بضرورة التوحد والالتفاف حول ناديهم، لأن التوحد والتكاتف سيساعد كثيراً قي دفع مسيرة فريق الكرة نحو الانتصارات والبطولات التي ينشدها الجميع..

* نأمل أن يكون هناك عقلاء قي المريخ ليستوعبوا رسالة ابنهم الموهوب التش!!

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.