1135*120   Last

مأمون أبو شيبة: أسبوع الحسم

قلم في الساحة

635

* لا زال الجدل مستمراً في السودان عن وباء الكورونا العالمي ما بين الجدية والحذر وبين الاستهوان والاستخفاف ويلاحظ إن الجانب المستهين بالوباء هو الغالب فأغلبية المواطنين غير مكترثين للتعليمات الدولية عن التدابير الوقائية..

* ولأننا مع الدعوة للجدية والحذر في مواجهة الوباء ومع التوجه العالمي لاتخاذ التدابير الوقائية نورد هنا ما نقله لنا ابننا الدكتور يسن السباعي..

* الاسبوع القادم .. هو اهم اسبوع حايعدي على السودان في ازمة كورونا الحالية..

* كل الدول اللي سبقتنا في حدوث الاصابات.. حدث فيها انتشار الفايروس وانفجاره في الاسبوع الثالث.. و خرج عن السيطرة في الاسبوع الرابع..

* وعشان كده الاسبوع الثالث في السودان سيكون هو المحك الحقيقي.. و اللي حا يحصل سيناريو واحد من اثنين..

* السيناريو الاول : الناس حا تستمر في الاستهوان بالكارثة العالمية.. وحا يستمروا في اقناع أنفسهم ان الموضوع بعيد عن بلدنا.. و عند الناس التانيين وحا يستمروا في عدم الاكتراث والتعامل مع الموضوع على انه حرب اعصاب.. و أنهم انصح من كل اللي حواليهم..

* السيناريو ده حتكون نتيجته ان المصاب حا يعادي كل ناس بيتهم وجيرانو.. و حتى العامل احتياطاته حتبقي معركته صعبة وحمايته اصعب.

* ده نفس السيناريو اللي حصل في ايطاليا.. الناس شالت اجازات.. نزلت المولات وعملوا تجمعات..

* وحاليا بيتم اختيار الناس اللي حا تاخد مكان على اجهزة التنفس الصناعي بالقرعة و الباقي هو و حظه..

* السيناريو الثاني : ان الناس تفهم خطورة الموقف.. و اللي عارف يقول  للماعارف.. و اللي فاهم يقول للبسيط.. و اللي عنده سلطة ينفذها و يجبر الناس اللي يقدر عليهم انهم يلتزموا بالتدابير الوقائية..

* السناريو ده.. هو سيناريو الوعي.. ده نفس السيناريو اللي بيطبق في الصين الان.. الدولة المصدر.. نفس السيناريو الخلا  مقاطعة ووهان الكانت هي البؤرة.. انها تحتفل من يومين انها خالية من الفيروس..

* الموضوع حساباته بسيطة.. الفايروس مدة احتضانه ١٤ يوم.. لو سيطرنا على أنفسنا كمجتمع ٣ اسابيع.. الازمة تخلص بحول الله.. لان لو الكل التزموا.. المصاب ما حا يلاقي واحد يعاديه.. وباذن الله يخف الوباء.. واللي بيحافظ على نفسه تبقى مهمته اسهل عشان كل اللي حواليهو فاهم و بيتعاون.

* دورك كمواطن هسي انك تختار السيناريو المناسب ليك.. لو ليك اي سلطة او صوتك مسموع.. وصل صوتك وعرف اللي حواليك ان المعركة عايزة كل شخص.. لو انت يوتيوبر او ليك متابعين على السوشيال ميديا فيسبوك وتويتر.. كلم كل الناس  العندك وعرفهم ان مافي حاجة اسمها ناس ايوا  و ناس لا.. في المعركة دي..

* لو عندك زول لسه مقتنع ان الموضوع مؤامرة او انه بعيد عننا.. فهمو ان الكلام ده غلط.. و ان موقفه السلبي ممكن يتسبب في عدوى لاولاده او بيته او زمايلو في الشغل.

* نحن هسي في نفس الاختبار الدخلتو كل الدول القبلنا.. مع  نفس الفيروس.. لكن كل دولة حصلت فيها حكاية مختلفة على حسب رد فعل شعبها.. و هل فهموا بعض ووقفوا مع بعض وقاوموا الجهل و قاوموا الاهمال.. والا فضلوا فاكرين ان كل  الحواليهم بيبالغوا.. الحكومة عندنا بتعمل كل البتقدر عليه.. لكن ما حيقدروا يتابعونا في بيوتنا.. لازم كل واحد يبقى مسؤول عن اسرته وأهله وجيرانه..

* وخليكم متزكرين.. في دولة احتفلت بانتهاء الفيروس من مجموعة من مقاطعاتها (محافظاتها)..

* وفي دولة قالت لشعبها.. ودعوا من تحبون.. فالنهاية قادمة..

* وتذكروا.. كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته..

 

زمن اضافي

*الولايات المتحدة فيها مائة ألف جهاز تنفس صناعي وعدد السكان ٣٦٠ مليون.. يعني جهاز واحد مقابل ٣٦٠٠ مواطن..

*الأمريكان قالوا عايزين ١٠الف جهاز تنفس صناعي اضافي..

* المانيا فيها ٢٥٠٠٠ جهاز تنفس صناعي.. وعدد السكان ٨٢ مليون.. يعني جهاز واحد مقابل ٣٢٠٠ شخص..

* الالمان ايضا طلبوا ١٠ الف جهاز إضافية لحدي شهر يونيو..

* ايطاليا فيها ٣ الف جهاز.. عدد السكان ٦٢ مليون يعني جهاز واحد لكل ٢٠ الف نسمة..

* وطبعا كلكم سمعتوا.. بالكارثة التي حدثت في ايطاليا.. وعموما ايطاليا طلبت تصنيع ٥ الف جهاز اضافي..

* هل أجرت وزارة الصحة بالسودان إحصاء لأجهزة التنفس الصناعي؟ وماهو معدل إمداد الأكسجين في السودان؟

* السودان فيهو كم جهاز تنفس صناعي تفتكروا؟ انا اتصور ان العدد لا يتجاوز ال ١٠٠ جهاز!!

* انحنا ٤٠ مليون يعني جهاز واحد لكل٤٠٠ الف  مواطن.. ماذا نحن فاعلون؟

* الالمان متوقعون أن ٨٠% من الشعب الألماني يصابوا بالكرونا.. حسب تقديرات وتصريح أنجيلا ميركل..

* ٥% من المصابين حسب تجربة الصين محتاجين تنفس صناعي..

* يعني لو أصيب فقط ١٠% من الشعب السوداني.. دا يساوي٤ مليون مواطن و٥% بيحتاحوا لي جهاز تنفس صناعي يعني ٢٠٠ الف مواطن..

* وانحنا عندنا اقل من ١٠٠ جهاز.. شفتو حجم الكارثة؟!

* انحنا اذا خسرنا معركة منع دخول الكورونا.. حنكون خسرنا المعركة.. لذلك لابد من الصرامة الشديدة في اتخاذ التدابير الوقائية..

* هل استوعبنا هذا الحديث أم نواصل الاستهوان حتى نجد أنفسنا في مواجهة الطوفان وتحت رحمة انفجار البركان؟!

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.