1135*120   Last

لجنة إزالة التمكين تُحمّل المالية تأخير استلام الأصول المستردة

801

الخرطوم: باج نيوز

 

أكد نائب رئيس لجنة إزالة التمكين وتفكيك نظام الـ “30” من يونيو، محمد الفكي سليمان، أن إيقاع اللجنة أسرع من بقية أجهزة الدولة ما شكل ضغطاً كبيراً عليها، وحمّل أجهزة الدولة عدم استلام المؤسسات التي تم استردادها خلال الفترة الماضية.

وقال الفكي في مؤتمر صحفي للجنة إزالة التمكين مساء اليوم “تحولنا لمتابعتها وإدارة أكثر من 120 موقع وهذا سبب شلل للجنة”.

وكشف الفكي عن مشاكل وصفها بالكبيرة في وزارة المالية بشأن إستلام الأصول المُستردة، وقال إنها عطلت وحرمت السودانيين من الاستفادة من هذه الأموال وأضاف “نبشركم أن كل الذين يعطلون عمل الثورة لن يُسمح لهم بالاستمرار وهم يعملون في تخريب منظم وسينتهي في القريبب العاجل”.

وقطع بأن اللجنة حريصة على تسليم هذه المؤسسات، وأشار إلى أن مجموعة من البنايات لا تحتاج سوى المرور عليها، وقال “نطالب الناس أن يقوموا بمسؤولياتهم وهناك جهات أخرى مناط بها استلام هذه المؤسسات لم تستلمها”، وأشار إلى أن اللجنة تستدين بعض الرواتب لدفعها للموظفين بالمؤسسات التي تم استردادها.

وأكد الفكي أن صندوق إدارة الأصول المُستردة سيفتح الباب لتشغيل ألآف الموظفين لإدارة هذه الأصول، وأضاف “يجب أن نتكلم أن هذه الأصول فرص ضائعة وأمول ضائعة في هذه الضائقة الاقتصادية التي نمر بها”.

وقال الفكي “البعض يستفز رئيس الوزراء عن ما هو دوره في استراد المؤسسات العسكرية”، وأكد الحوجة الماسة على استمرار العمل بمؤسسات الدولة بصورة متناغمة والشراكة بين المكونيين المدني والعسكري.

وأوضح الفكي أن إدارة مؤسسات القوات المسلحة والجيش لا تتبع للجنة التفكيك بل إلى وزارة المالية، وكشف عن ترتيبات لاسترداد مؤسسة كبيرة كانت تابعة للجيش سيتم استردادها لصالح القوات المُسلحة، وقال إن عدداً من المؤسسات الزراعية التابعة للجيش مستعدة لطرحها للشباب وغيرها من المشاريع.

ونوه الفكي إلى إعلام وصفه بالمُضلل قال إنها يستهدف اللجنة بالأكاذيب، وأوضح أن ميزانية اللجنة 2 مليون جنيه فقط وتضم أكثر من 200 شخص و150 من الأفراد الأمنيين، وأكد أن النثريات قليلة جداً ولا توجد أي حوافز.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.