كشفت تفاصيل جديدة عن (كوشيب) .. النيابة تقبض على (5) أشخاص على خلفية جرائم الحرب في دارفور

2٬333

الخرطوم: باج نيوز
قالت النيابة العامة أن المقبوض لدى المحكمة الجنائية الدولية علي كوشيب سلم نفسه بعد أن أدرك أن سناريو الهرب لن يُسعفه، فيما أعلنت عن القبض على “5” أشخاص على خلفية أحداث دارفور خلال الفترة من 2003 حتى العام 2009، بموجب بلاغات الجرائم ضد النفس والمال والاغتصاب والعنف ضد المرأة وغيرها من الجرائم.
وأوضح المكتب التنفيذي للنائب العام في بيانتحصل “باج نيوز” على نسخة منه، أن النائب العام منذ توليه المنصب في أواخر العام 2019 أصدر أمر بفتح ملفات دارفور، وأشارت إلى أنه بعد الدراسة صدرت أوامر قبض في مواجهة الاشخاص الذين توافرات بينات في مواجهتهم وقالت “من ضمن هاؤلاء علي كوشيب”، وأكدت فتح بلاغ في مواجهته تحت المواد “21/24/130/162/164/167/175” وخلافها من الجرائم ضد النفس والمال والاغتصاب والعنف ضد المرأة وغيرها من الجرائم.
وأشارت إلى أنه تمت مخاطبة الجهات ذات الصلة وبصفة خاصة وزير الداخلية ومدير عام الشرطة لتفيذ أوامر القبض، وأكدت القبض على “5” أشخاص في ذات القضايا.
وقالت النيابة “بدأت ملاحقة كوشيب وعندما إشتد عليه الوثاق هرب ومجموعته المسلحة إلى أفريقيا الوسطي وأعلنت أنه تمت مخاطبات عدة مع السلطات في أفريقيا الوسطى وأضافت ” عندما استشعر كوشيب أن سناريو الهرب لن يُسعفه سلم نفسه لمكتب النائب العام لجمهورية أفريقيا الوسطى، ونوهت أنه بموجب أمر القبض الصادر ضد كوشيب من المحكمة الجنائية الدولية فقد تسليمه لقوات الأمم المتحدة بأفريقيا الوسطي ومن ثم ترحيله إلى “لاهاي”.
وأعلنت النيابة أن تواصل التحقيقات مع المتهمين وفقاً للواجبات والإلتزامات المسندة إليها بموجب القانون، وأشارت إلى أن أنها تتولي إجراءات التحري والتحقيق في ملفات دارفور لجنة مُكلفة من النائب العام تشمل “3” من رؤساء النيابة المتمرسين في التحقيقات، ونوهت إلى أن التحقيقات التي تمت في السابق لم تكن مكتملة الجوانب وانحصرت في إطار ضيق بسبب التدخلات من السلطة التنفيذية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.