1135*120   Last

قوى الإجماع الوطني تعلن تحفّظها جوهريًا على بنود اتّفاق جوبا

314

الخرطوم: باج نيوز

ضمن سلسلة اجتماعات مشتركة بين الهيئة العامة لقوى الإجماع الوطني ورؤساء احزاب وتنظيمات الاجماع.

أعلنت قوى الإجماع الوطني تحفّظها جوهريًا على بعض بنود الاتّفاق الذي تمّ بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية في جوبا مؤخرًا.

وأعلنت عن قيادة حوارات مجتمعية مع أصحاب المصلحة قبل تقديم الاتّفاق للمجلس التشريعي، محذّرةً في الوقت ذاته من مغبّة العبث بالوثيقة الدستورية.

وأوضحت أنّها ستقوم بتفعيل أدائها السياسي والإعلامي لشرح رؤيتها حول اتّفاق سلام جوبا.

وأمنّت قوى الإجماع الوطني في بيانٍ صادرٍ، أطّلع عليه”باج نيوز” على أهمية الوصول لاتّفاقِ سلامِ شاملٍ يناقش جذور الأزمة ويستوعب كلّ أصحاب المصلحة.

وأكّدت قوى الإجماع الوطني على أنّ اتّفاق سلام جوبا جزئي ومنقوص وقد يؤدي للعودة لمربع الحرب وإتّساع دائرة تأثيرها.

وأضاف” بعض بنود الاتفاق ستقود إلى عرقلة الوصول لسلامٍ شاملٍ، كما أنّ الاتّفاقية ناقشت قضايا من صميم  واجبات المؤتمر الدستوري مما يتعارض مع الوثيقة الدستورية”.

وأشارت قوى الإجماع الوطني إلى أنّ إجازة السلام وتضمينه في الوثيقة الدستورية هو من صميم واجبات المجلس التشريعي، وأنّه لابدّ من الإسراع بتكوين المجلس التشريعي لإستكمال هياكل السلطة الإنتقالية.

وفي الثالث من أكتوبر الجاري، شهدت جوبا عاصمة جنوب السودان توقيع اتّفاق نهائي للسلام بين الحكومة الانتقالية وممثلين عن حركاتٍ مسلّحةٍ في حضو رؤساء دول، وممثلين عن مصر وقطر والإمارات، والاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة كشهود وضامنين للاتفاق، ومن دون مشاركة حركتي عبد العزيز الحلو وعبد الواحد نور المتمردتين.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.