قال إن سياسيات الإقصاء تؤدي إلى التدهور .. غندور يطالب حمدوك بمراجعة أداء الحكومة وإيقاف التردي الاقتصادي

648

الخرطوم: باج نيوز

دعا رئيس حزب المؤتمر الوطني المحلول إبراهيم غندور، رئيس وزراء الحكومة الانتقالية، د. عبد الله حمدوك، لمُراجعة أداء حكومته والتركيز على أولويات الفترة الانتقالية وفي مقدمتها إيقاف التدهور الاقتصادي وتحسين معاش الناس، والتوجه نحو الإنتاج واستكمال مسيرة السلام وتحقيق الأمن والطمأنينة للمواطن.

وشدد غندور في منشور على صفحته بـ (فيسبوك) اليوم (الأحد) على أن سياسات الإقصاء من أجل التمكين السياسي لن تؤدي إلا للمزيد من التدهور، وقال “عندما نتحدث عن الاقتصاد وتدهوره ومعاش الناس وعسره، وبوادر الانفلات الأمني، فإننا لا نقلل من شأن أي فرد أو جهة، وإنما نخشى على وطن ورثناه جميعًا من الآباء والأجداد، وسنسلمه غداً للأبناء والأحفاد من بعدنا معافىً عزيزاً بإذن الله”.

وأضاف “لذلك وجب علينا جميعاً أن نسعى لأجل علوه ورفعته والمحافظة على كينونته، والعمل لأن ينعم أهله بالحد الأدنى من الطمأنينة والعيش الكريم”.

ونوه إلى أن الإصلاحات لن تتم إلا بمراجعة شاملة للسياسات والأولويات وآليات التنفيذ بما فيها أصحاب القدرات المتدنية التي لا تناسب تحديات المرحلة التي تمر بها بلادنا.

وقال “كل هذه المستحقات لا يمكن تحقيقها إلا بتوافق وطني سياسي ومجتمعي شامل يقدم مصلحة الوطن على ما سواها”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.