1135*120   Last

في كلمته أمام الأمم المتحدة.. الرئيس الأوزبكستاني يطالب بإقامة نظام عالمي عادل

51

باج نيوز- وكالات

قال رئيس أوزبكستان شوكت ميرضيائيف، إن الوضع الحالي يتطلب الترابط والحوار المنتظم بين جميع دول وشعوب العالم.

وشدد شوكت في كلمته التي ألقاها في الثالث والعشرين من الشهر الحالي أمام الأمم المتحدة، على ضرورة توحيد جهود الحكومات والبرلمانات والمجتمع المدني وتعزيز مبادئ المسؤولية المشتركة والتنسيق الوثيق لتطوير الشراكات الدولية وتحسين مكانة و إمكانات منظمة الصحة العالمية وتوسيع صلاحياتها.

وطالب بإقامة نظام عالمي عادل يضمن الحقوق والحريات الأساسية والصحة والرفاهية لكل شخص وأضاف “إننا نقترح وضع مدونة قانونية دولية تحت رعاية الأمم المتحدة بشأن الالتزامات الطوعية للدول أثناء انتشار الأوبئة”.

وأيّد شوكت جهود المجتمع الدولي للمكافحة المثمرة لجائحة كورونا بما في ذلك وضع الأدوية واللقاحات الضرورية واستخدامها على نطاق واسع وكذلك أعلن تأييده  لاقتراح  الأمين العام للأمم المتحدة  أنطونيو غوتيريش بعقد قمة بشأن القضايا الملحة المتعلقة بالأمن الغذائي في ظروف الأزمة المستمرة.

كما شدد على أهمية دور البرلمانات في حل القضايا الاجتماعية المعاصرة موضحا أنه يقترح “اعتماد قرار خاص للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن دعم دور البرلمانات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وضمان حقوق الإنسان.”

وأشار إلى أن منطقة وسط آسيا تشهد تغيرات جذرية بعد تمكنهم من خلق جو حسن الجوار و الثقة المتبادلة والصداقة والاحترام في العلاقات بين الدول إضافة إلى الاجتماعات الاستشارية المشتركة لرؤساء دول وسط أسيا و التي ترجع إلى المبادرة التي تم طرحها في الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما أكد تأييد أوزبكستان لعقد مفاوضات السلام بين القوى السياسية في أفغانستان و التي تجري في مدينة الدوحة، وأعرب عن أمله في أن تساهم هذه المفاوضات في إحلال السلام والاستقرار في أفغانستان.

وأوضح شوكت أنه يتم تعزيز التعاون في الوقت الحاضر لتعزيز تأمين الأمن في منطقة “وسط أسيا” إضافة إلى تنفيذ استراتيجية الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب بنجاح.

واقترح عقد مؤتمر دولي مكرس للنتائج المحققة وآفاق التفاعل في إطار الخطة الإقليمية المشتركة لتنفيذ الاستراتيجية التي تم اتخاذها قبل 10 سنوات،

كما أعرب عن استعادة التعاون مع منظمة اليونسكو في عقد المنتدى الدولي في العام 2021 بعنوان “آسيا الوسطى على مفترق طرق حضارات العالم” بمدينة خيوى القديمة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.