عرمان: تلقيتُ 6 رسائل من (البرهان وحميدتي) تطلب مني مغادرة البلاد

الخرطوم: باج نيوز

2٬555

أعلن نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان، شمال، ياسر عرمان، عن تلقيه 6 رسائل من قادة المجلس العسكري الانتقالي تطلب منه مغادرة البلاد فوراً، قائلاً إن عاد بلا رجعة.

والأسبوع الماضي هبط ياسر عرمان على نحو مفاجيء في مطار الخرطوم عائداً إلى السودان بعد حوالي 8 سنوات خارج البلاد، وصدر في حقه خلال عهد النظام السابق حكماً بالاعدام بسبب الحرب في النيل الأزرق.

وقال عرمان في تصريح صحفي أطلعت عليه (باج نيوز) الأربعاء إن عودته لم تكن ممكنة لو لا ثورة الشعب السوداني التي اطاحت بنظام البشير، موضحاً أنه عاد ولا يحمل مسدساً وسلاحه الوحيد ملايين السودانيات والسودانيين الباحثين عن وطن جديد.

وأضاف “تلقيت ستة رسائل، خمسة من نائب رئيس المجلس العسكري وواحدة من رئيس المجلس العسكري تطلب مني الخروج من السودان، فرفضت، كل هذه الرسائل او الأوامر”.

وأكد أن عودته كانت جزء من ثورة الشعب السوداني وبإذن منه ولمصلحته، مضيفاً “غرضنا الرئيسي هو دمج قضايا السلام والمواطنة بلا تمييز في حزمة الانتقال حتى تأخذ الديمقراطية بيدها السلام العادل والعدالة الاجتماعية والمواطنة بلا تمييز”.

وكانت تقارير صحافية تحدثت عن لقاء جمع ياسر عرمان ومدير الأمن والمخابرات السوداني بعاصمة جنوب السودان جوبا قبل أيام من عودته المفاجئة إلى الخرطوم.

وقال عرمان في تصريحه الأربعاء “ليس لدي جنسية أخرى غير الجنسية السودانية، ومن تراب هذه الأرض اتينا واليه نعود، ومن غير المنطقي ان يطرد مواطن من بلاده”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.