باج نيوز
موقع إخباري - أخبار اراء تحليلات تحقيقات بكل شفافية
1135*120   Last

عبد المنعم شجرابي يكتب: لعب عيال

697

* المجموعة أو ( الجماعة ) التي بادرت في أول اجتماع لمجلس إدارة الهلال بعد انتخابه وعادت به ( خلف دور ) بإعادة تسجيل لاعبين هلالاب لعبوا لأندية أخرى ولم ينتهوا بالهلال ( حفاظاً على تاريخهم ) لم تكن تملك الشجاعة لتسمي أن المقصود أولاً وأخيراً هو هيثم مصطفى ولا قبله ومن بعده فليأتي من يأتي

* لأنني شخصياً أملك الشجاعة التي لم تملكها اللجنة فقد وقفت ضد إعادة هيثم مصطفى مرات عديدة سابقة لا لأنه لعب للمريخ الند المحترم ولا لأنه أساء لمنصب رئيس الهلال في شخص السيد الأمين البرير ولا لأنه خاطب بتلك ( الرسالة القبيحة ) السيد صلاح إدريس ولا لأنه أساء ( بصورة سافرة ) للسيد يوسف أحمد يوسف شيخ العرب متخصصاً في تجريح رؤساء الهلال الثلاثة ولا لأنه احتقر بأديس أبابا الرجال الذين أتوا بطائرة خاصة للتهنئة بسيكافا

وشهود كل هذه الأحداث موجودون وأنا شاهد على العصر ( والله خير الشاهدين ) ونواصل لا لأنه بخس إعلام الهلال الذي رفعه وعلّاه ولا لأنه أساء بكادقلي إلى مدربه البرازيلي ريكاردو لا لهذا ولا ذلك كله ولكن لأنه أساء لتاريخه الشخصي ( وباعه بثمن بخس دراهم معدودات ) وهو يصدم شباب اعتصموا بنادي الهلال 18 يوماً حسوما في أول اعتصام رياضي تشهده البلاد ( طلباً لعودته الميمونة )

* الشاهد هيثم ( فعل فعلته التي فعل ) واختار خياره ( وما نحروه ) لكنه ( انتحر ) وإن كانت لجنة الفاضل ترى عكس ذلك وجهدت مجاهدة لإعادته فإنها ظلمته وبالغت في ظلمه .. ظلمته وهي تعيده مشكورة بمنزل راقي في الحي الراقي لا بدار الهلال .. ظلمته وهي تجئ به إلى بيت ( كخدم المنازل ) لا بمظهر النجم الذي ينتظره الأحباب بالاستاد .. ظلمته ( ونص دستة ) فقط من الرجال حوله لا محاطاً بالآلاف كما كان .. ظلمته بإجباره على ( بيان الاعتذار ) بعد التوقيع وهو الذي يفترض أن ( يعتذر من زمان )

* على جانب آخر أهانت اللجنة الهلال الكيان وهي تخرج بورق النادي الرسمي وأختامه من مالكاتب بالنادي إلى أقصى جنوب الخرطوم برفقة مسؤول التسجيلات وإن حدث ذلك فتلك ( فضيحة ) وإن لم يحدث ( فالفضيحة أعظم ) مما يعني أن اللجنة خدعت وخادعت جمهور الهلال بتوقيع الكابتن الكبير على ( ورق ساكت ) وانتهت ( الجلسة ) دون أن يدخل اللاعب إلى الكشوفات التي كانت لجنة الفاضل التوم تحلم بدخوله إليها أكثر من حلمه بالرجوع إليها

* باختصار الإداريون الذين انحازوا لهيثم وضح أنهم ( سنة أولى إدارة ) انساقوا ( للمزاج الشخصي )  لا لمصلحة الأزرق ( ورفعوا ) هيثم ( وأذلوا ) الهلال مع ظهور بوادر فشل واضحة بالأمانة العامة ممثلاً في ( تمثيلية سخيفة ) قام بها مسؤول الانتقالات بالنادي الكبير وآخرين ملخصها فشل إعادة تسجيل هيثم مصطفى للهلال ( شكلاً ومضموناً )

* إعادة تسجيل هيثم مصطفى ( لعب عيال ) يتوجب على مجلس إدارة الهلال اصدار بيان يعتذر فيه لجمهوره عما دار بكل تفاصيل ( غسيل الميت )

* ختاماً ( مفرح ) وجود يد تضيف للأزرق إضافات فاعلة من النجوم ( ومحزن ) ويد أخرى تعيده إلى عهد الفتنة ( ألا في الفتنة سقطوا )

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.