شعبة مستوردي الأدوية في السودان: الأزمة ستطول ولا حلول في الأفق

237

الخرطوم: باج نيوز

يبدو أنّ أزمة الدواء ستطول إذا ظلّت الدولة تمارس نفس أساليب المماطلة والتسويف وعدم الالتزام بالوعود بحسب بيان شعبة مستوردي الأدوية.

قالت شعبة مستوردي الأدوية في السودان، إنّها على استعدادٍ للتعاطي مع أيّ آلياتٍ استيراد تقرّرها الدولة وبأي تسعير لاستيراد الدواء، مشيرةً إلى أنّها في انتظار تنفيذ الاتّفاق الذي جرى بين غرفة المستوردين والمالية ووزارة الصحة على تمويل فرق السعر لاستيراد الدواء عبر خطاب ضمان من بنك السودان.

جاء ذلك في بيانٍ صادرٍ اليوم”الأربعاء”، أطّلع عليه”باج نيوز”.

وأوضحت الشعبة في بيانها أنّه رغم انقضاء عامٍ كاملٍ إلاّ أنّ أزمة الدواء لم تبارح مكانها وليس هناك أيّ أفقٍ للحل.

وأضافت” لا تزال الدولة تمارس وعودًا لا غير دون رؤية أو آليات للتنفيذ”.

وتابعت” منذ بداية العام حجم الدواء المستورد لم يتجاوز الـ ٩ ملايين دولار في حين أنّ استهلاك السودان لنفس الفترة في العام الماضي قد بلغ ٣٠٠ مليون دولار”.

وأشارت الشعبة إلى أنّ أزمة الدواء تتمثّل في عدم قدرة الدولة على الإيفاء بالتزاماتها المالية لقيمة الدعم المقدرة بـ٦ مليار جنيه شهري لاستيراد دواء بقيمة الـ٣٠ مليون دولار.

وكشفت عن أنّ عملية الاستيراد ستتوقف تلقائيًا بعد منتصف العام المقبل، وستكون في حاجة إلى ستة أو تسعة شهور أخرى من أجلّ استعادة إمداد مستقر، مطالبةً الدولة بتحمّل المسؤولية كاملةً.

وتشكو الصيدليات في العاصمة الخرطوم والولايات السودانية الأخرى، من نقص حاد في جميع أصناف الأدوية.

ويعاني السودان أزمة حادة في النقد الأجنبي، سببّت أزمات في توفير السلع الاستراتيجية، خاصة الدواء والوقود والخبز.

Last 728*120

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.