سفير سابق: تطبيع السودان مع إسرائيل محاولة لأطراف لتثبيت مواقعها في السلطة

404

الخرطوم: باج نيوز

الرأي العام السوداني رافض للتطبيع وكذلك الحاضنة السياسية كما أنّ قووى الحرية والتغيير فيها أجسام ترفض التطبيع.. مجلسا الوزراء والسيادة يتنافسان ويناوران بهذا الملف بحسب إدريس سليمان.

كشف سفير السودان السابق، إدريس سليمان، عن أنّ التطبيع مع إسرائيل غير نافع، مشيرًا إلى أنّ السودان لا يحتاج لجهة أنّه يزيد الأزمات، مبينًا بأنّه محاولة من بعض الأطراف في الحكومة لتثبيت موقعها في السلطة.

وقال سليمان في تصريحاتٍ أوردتها وكالة الأناضول اليوم”الخميس”، إنّ محاولة الاستقواء بالأجنبي إسرائيل وأمريكا، ما هي إلاّ ذلّة وخضوع من الحكومة.

وتابع” هذه ذلّة ولن يرضى الشعب عن ذلك، كما أنّ الحكومة ضعيفة ويستغلها نتنياهو وترامب لمصالحهما الانتخابية”.

ورأى إدريس سليمان أنّ “التطبيع هو أحد الشروط الأمريكية لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، فواشنطن وجدت الحكومة ضعيفة وقابلة للابتزاز، لذلك فرضت عليها التطبيع”.

وأشار إلى أنّ التطبيع شرط من شروط اجتماعات أبوظبي، وهي تشمل أيضا موانئ البحر الأحمر وتعديل قوانين”.

ويسود الجدل في السودان بشأن التطبيع مع إسرائيل إذ ترفض فئة الخطوة، فيما ترى أخرى أهميتها.

Last 728*120

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.