1135*120   Last

“رودريغو” : أخشى على سلامتي الجسدية ولن اجتمع مع الهلال إلا في مقر السفارة

2٬273

خاص: باج نيوز

تحصّن البرازيلي “ماركو رودريغو”، المعد البدني السابق بنادي الهلال السوداني، بالسفارة البرازيلية في الخرطوم، مؤكداً أنه لن يلتقي بإدارة نادي الهلال لحل أزمته مع النادي، إلا داخل مقر السفارة، مشيراً إلى أنه بات يخشى على “سلامته الجسدية”.
وكان المعد البدني الذي يعمل في الهلال منذ يناير الماضي، قد زعم أن النادي يحتجز جواز سفره ويمنعه من مغادرة البلاد، الأمر الذي أدى إلى تدخل سفارة بلاده.
لكن نادي الهلال السوداني أعلن في بيان، أنه أقال أندرادي لفشله في مهمته، وسلمه كافة مستحقاته المالية، ونفى احتجاز جواز سفره.
وقال رودريغو في تصريحات لـ”غلوبو سبورت” البرازيلية : ” تبدّلت لهجة إدارة الهلال بعد تدخل السفارة البرازيلية.. أخبرني وسيط أن الإدارة تريد الإجتماع بي في أحد الفنادق.. لكني رفضت وقلت له (قد أبدو لك غبياً لكني لست كذلك).. هؤلاء الأشخاص سيضغطون على وأنا أخشى حتى على سلامتي الجسدية”، مضيفاً أنه اشترط الإجتماع داخل مقر السفارة بالخرطوم وهو ما لم يتم بحسب قوله.
وتحصّل (باج نيوز) على صورة ضوئية من رسالة عبر تطبيق التراسل “واتساب”، استجدى فيها “رودريغو”، الدكتور حسن علي عيس ، الأمين العام المكلّف بنادي الهلال، من أجل السماح له بالسفر إلى مصر للوقوف إلى جانب زوجته المريضة، دون أن يتلقى أي رد.
وكشف “رودريغو”، أنه قرر خوض المعركة – حسب تعبيره- حيث يُطالب نادي الهلال بتسليمه جواز سفره وتذكرة سفر إلى القاهرة، علاوة على “25” ألف دولار كتعويض ومتأخرات رواتب.
وكان السفير البرازيلي في الخرطوم، خوسيه ماورو كوتو، أكد في تصريحات لوكالة الأنباء الإسبانية (إفي)، أن إدارياً في نادي الهلال أكد له أنهم يحتجزون جواز السفر الخاص بـ”رودريجو”، ولن يسلموه له حتى يقدم استقالته.
وشدد كوتو على أن القضية تحولت إلى “مسألة إنسانية” لأن “منع شخص من السفر خارج البلاد تصرف قاس طالما أنه لم يرتكب جريمة”.

التعليقات مغلقة.