باج نيوز
موقع إخباري - أخبار اراء تحليلات تحقيقات بكل شفافية
1135*120   Last

رباح المهدي في حوار مع (باج نيوز): هناك أشخاص ساهموا في الانتقال وفي نفس الوقت ارتكبوا انتهاكات

532

في الـ26 من نوفمبر 2020م طوى الموتُ إحدى صفحات التاريخ، كان ذلك بإعلان وفاة رئيس حزب الأمة القومي الإمام الراحل الصادق المهدي عقب إصابته بفيروس كورونا.

وكما اكتنفت حياته سلسةً من المشاهد والأحداث، كان رحيلهُ كذلك، ومن بين الدموع والأسى كانت ابنتهُ رباح الصادق تُعيد في حديثها لـ(باج نيوز) نسج آخر خيوط حياته، متطرقة إلى العديد من القضايا السياسية ومواقف الحزب.

حوار: إيمان كمال الدين/ مجاهد طه

 

ما هي فرص وحدة حزب الأمة؟

أنا أرى أن حزب الأمة حزب موحد ومن خرجوا من حزب الأمة وأحزاب أمة أخرى هؤلاء كانوا مخالب قط لنظام الانقاذ، الحديث عن وحدة أحزاب أرى أنه ظالم للحزب، لا توجد أحزاب، هناك حزب الأمة القومي ، هناك أحزاب طفيليات نشأت في مستنقع الانقاذ، ولم تكن لديهم قواعد حقيقية، تفتيت الأحزاب في النظام البائد مدفوع ويديه لا زالت تعمل، بالرغم من ذلك بعضهم شعروا بأن تصرفهم خاطئ وعادوا للحزب وبعضهم قيادات في مؤسسات الحزب، في مجلس التنسيق الأعلى.

أيّ أحزاب خرجت من حزب الأمة خرجت بأجندة خارجية، إما للانخراط في الإنقاذ حيثُ كان عملهم الأساسي تفتيت الأحزاب، كذاب من يمكن أن يقول أنه خرج من الحزب لأن الإمام فرض عليه رأي أو ما يشاع عنه ، نهج الإمام الاساسي كان واسع جدًا، مهما اختلفت معه لديه المقدرة على قبول الخلاف والتعالي على جراحه أسلوب قائد حقيقي، كان قائد سياسي ومفكر.

 

الحزب يفتح أبوابه لكل من ضاقوا ذرعًا بالمقاومة والتحقوا بالانقاذ لكن تكون هناك أسس معينة مثلًا من تقلدوا مناصب وخضعوا للمساءلة هؤلاء يخضعوا لمساءلة، وغيرهم يعتذروا عن مواقفهم والحزب يمكن أن يفتح الباب لهم، وبعضهم عاد كانوا في مناصب دستورية في ولايات مختلفة .

عبد الرحمن هل عاد للحزب؟

عبد الرحمن في القوات المسلحة وقانونها يمنع أيّ عمل سياسي ومن عودته للقوات المسلحة 2011م استقال من كل مناصب الحزب لكن ظلت عضويته في شؤون الانصار، العمل في القوات المسلحة لا يتنافى مع العمل الديني، مساعد شؤون الأنصار، لكنه دخل القوات المسلحة ولا زال ضابط في القوات المسلحة.

متى سينعقد المؤتمر العام للحزب؟

لم يحدد بعد، لكن التحضيرات بدأـت

التطبيع مع إسرائيل؟

رأي الحزب القضايا الخلافية لا يمكن أن تقرر فيها الحكومة الانتقالية، وهذا الرأي يمثلني، ما تقوم به الحكومة الانتقالية هذا يضر بها كحكومة هشة ، وقالته عدد من المؤسسات الأمريكية التي ترى أن الضغط على حكومة السودان للتطبيع وهي في وضع هش مع وجود خلاف حول الموضوع هذا يزيد من هشاشتها، ويعطي ذخيرة للثورة المضادة .

ترمب ضغط بشكل مبتذل لأجندته الانتخابية وما كان على السودان الاستجابة للضغط المبتذل خصوصًا بعد سقوط ترمب،الخطورة من اسرائيل، اسرائيل تعمل عل تفيتت السودان وكانت أكبر داعم لانفصال جنوب السودان وستسعى لانفصالات جديدة.

لدينا مجتمع قابل للاختراق الدخول بالتبيانات والاستقطابات الاثنية ، نحن بلد لا يجدي إلا أن يقوم على أساس توافقي ، مصر كانت رأس الرمح في الانهيار العربي بقصة التطبيع ولكن قدرتها على تقليل اثر التطبيع على امنها الداخلي وسلامتها اكبر من السودان،هذا ضد الأمن السوداني ووحدته قبل أن تكون ضد أيّ موقف مبدئى اسرائيل دولة عنصرية ظالمة.

كيف تنظرين لأداء لجنة التمكين؟

الحزب كانت لديه لجنة في مجلس التنسيق الأعلى وكانت لديه ملاحظات على طريقة لجنة التمكين وهي أنها تجمع بين صلاحيات مختلفة وضد مبدأ فصل السلطات،تحري، تنفيذ، قبض، مصادرات كأنها تجمع بين سلطات نيابية، شرطية ، تنفيذية، قضائية.

أنا شخصيا أرى أنه لا بد أن نكتفي من التعامل بشعارات الثورة بهتافية والتعامل معها بشكل حقيقي، “ما أعمل إعلان شلت من فلان وفلان”، تذهب للاعلام قبل الذهاب للمحكمة، قبل أيّ استئناف، وكتبت بشكل خاص عن واقعة معينة ولاحقًا أعترفوا بأن الأداء صاحبته أخطاء، لكن بالنسبة لي هذه الواقعة كشفت أن طريقة لجنة التمكين طريقة تضر التفكيك أكثر من تحقيقيه.

ماذا يعني مصادرة كم قطعة أرض، هناك أموال كثيروة منهوبة في الخارج هناك أموال ضخمة في الخارج، هذه ليست الاولوية السليمة في الاسترداد .

موقف الحزب من التطبيع ألا يتناقض مع وجود وزراء من الحزب في الحكومة؟

الحزب موقفه وموقف الحبيب الراحل، أن الحكومة إذا طبعت سيسحب الحزب اعترافه بها، حاليًا ما يقال أن إلغاء قانون مقاطعة اسرائيل ليس تطبيع، المسؤوليين قالوا أنه له علاقة باجراءات تجارية لبعض المنظمات التجارية حتى يستطيع السودان الانضمام لها، حسب حديث مسؤولين تسهل من إنضمام السودان للتجارة العالمية .

حتى يكون هناك تطبيع يجب أن يكون هناك مجلس تشريعي ، الحزب قال أنه ضد التطبيع ، ما الذي سيفعله؟ هذه متروكة لمؤسساته لم يتم الحديث بعد عن سحب الوزراء أو سحب التاييد للحكومة فحتى الان لم يحدث حديث قاطع حول التطبيع مع إسرائيل.

كيف تنظرين لأداء مريم الصادق؟

الهجمة عليها متجنية وعندما طالبوها بالتنحي على مؤتمر صحفي وألفاظ كان واضح كلمة استعمار ليست احتلال، مصطلح ما صحيح او الافضل لكن هذا لا يصلح كحكم، ممكن تنتقد الاخطاء.

أنا أرى أن الخطى التي تسير عليها تأسيسية داخل الوزارة، من الصعب أن نقيم اداءها من فبراير حتى الآن، لكن نهجها الذي تسير به وضع الاستراتيجات ، تفكر خارج الصندوق تتلمس الشورى، تسير بخطى مماثلة، حاليا وزارة الخارجية صوتها أكبر، كانت في الظل قبل أن تتقلدها مريم وعمل الخارجية كانت تقوم به أجسام أخرى كان هناك اختطاف لدور الخارجية.

مرت ذكرى فض الاعتصام ولم تتقق العدالة حتى الآن؟

فض اعتصام القيادة العامة كسرنا جميعًا،نحنُ شعب تعرض لانتهاك وقتل أمة في فض الاعتصام، تعرضنا لانتهاكات ضخمة جدًا، وعندما تؤخر العدالة الانتقالية أنت لا تزيل فقط طعم الثورة وانتصارها بل تركز لتشويه نفسي للشعب.

إن تأخير العدالة الانتقالية لهُ آثار وخيمة على حاضر البلد ومستقبله، فملف العدالة مثل الحجر المدفون، الذيّ يمكن أن يكسر محراكة السودان، مفوضية العدالة الانتقالية لم تتكون بعد، هناك معوقات لا تفهم سببها ومعوقات لسن القانون.

ومن ضمن مشاكل العدالة الانتقالية برأيي أن هناك أشخاص ساهموا في الانتقال وفي نفس الوقت ارتكبوا انتهاكات في الزمن البائد، شعار القصاص وعدم التعامل معهم ، يجعلهم في محاولة لتأمين نفسهم بوسائل قد تضر البلد مثل قضية التطبيع، لكن لو تقدم ملف العدالة الانتقالية ستكون هناك محاسبة حقيقية مساءلة وعفو لمن الشاركوا في الانتقال هذا أمر مهم لتطمينهم حتى لا يتصرفوا تصرفات تضر البلد.

هناك أيضًا الاف الضحايا في دارفور 500 ألف قتيل النازحين اللاجئين الاغتصابات، التعذيب، النظام 30 سنة انتهاكات ممنهجة، هؤلاء الضحايا حتى الان لم يروا أي نوع من أنواع العدالة، العدالة الانتقالية كان يمكن تساهم في إخبارهم أننا خرجنا في الثورة وقدمنا ارواح لوقف الانتهاكات.

إن تاخير العدالة الانتقالية له آثار وخيمة على حاضر البلد ومستقبله.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.