1135*120   Last

رابطة الاطباء الاشتراكيين تدعو لمقاومة زيادة الأدوية والسياسات الاقتصادية

113

الخرطوم: باج نيوز
دعت رابطة الأطباء الإشتراكيين (راش)، جماهير الشعب والأطباء والكوادر الصحية وكل القوى الثورية الحية، لمقاومة الزيادة في تسعيرة الأدوية ومقاومة سياسات السلطة التنفيذية الاقتصادية والإجتماعية “حتى يتم فرض السياسات التي تعبر عن إنتفاضة ديسمبر ومصالح جماهير شعبنا في الحياة الكريمة”.
واستنكرت الرابطة في بيان اليوم “الخميس”، زيادة أسعار بعض الأدوية المصنعة محلياً، ونوهت إلى قرار المجلس القومي للصيدلة والسموم بزيادة اسعار الأدوية المصنعة محلياً زيادات كبيرة تتراوح ما بين (70- 120٪).
وقالت إن هذه الزيادات تجسدت بشكل مباشر في زيادة أسعار علاجات الأمراض المزمنة المصنعة محليا مثل (امايلودبين 5 ملجم) حيث زاد سعر الشريط الواحد من (20) إلى (30) جنيه، بينما زاد سعر المضاد الحيوي (سيفكزيم 400 ملجم) من (100) إلى (200) جنيه (بزيادة 100٪). وشريط (الاموكسيسلين 500 ملجم) أيضا من (50) إلى (90) جنيه، في حين حدثت زيادة في تسعيرة شريط (الأسبرين 100 ملجم) من (10) إلى (20) جنيه.
ونوهت إلى حدوث زيادات في أسعار الأدوية المستوردة بنسبة (16٪).
وأضافت بأن الرابطة سبق وحذرت من السياسات الاقتصادية والإجتماعية لوزارة المالية والتخطيط الإقتصادي لجهة أنها ستؤدي إلى تحطيم القطاع الإنتاجي في البلاد من خلال زيادة تكاليف الإنتاج بزيادة تكاليف مدخلات الإنتاج والضرائب المباشرة وغير المباشرة ورفع الدعم عن الكهرباء وانسحاب الدولة من دعم السلع الأساسية وفي مقدمتها الأدوية، وذكرت أنه تم التراجع عن الاتفاق الذي تم بين الأجسام الصيدلانية ووزارة الصحة والمالية والبنك المركزي بتخصيص (10٪) من حصائل الصادر لتوفير العملة الصعبة للدواء، بجانب انسحاب الدولة من تدخلاتها لضبط اسعار السلع الأساسية، وتحرير التجارة الخارجية وغيرها من المصفوفات التي اعلنت عنها وزارة المالية مع موازنة 2020م، وكذلك استمرار الارتباط العضوي بين دوائر المستثمرين في الأدوية من موردين ومصنعين محليين من جهة ومجلس الصيدلة والسموم من جهة أخرى والذي سيقود لفرض الرأسمالية شروطها وأحكامها، إضافة إلى تأخير إعادة هيكلة الصحة وتحديدا نظام الإمداد الدوائي.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.