رئيس الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة يُطالب ببسط هيبة الدولة في كسلا

260

الخرطوم: باج نيوز

طالب رئيس الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة، خالد محمد ادريس الأمين السياسي للجبهة الثورية السودانية السلطات بالحكومة الانتقالية بفرض هيبة الدولة في ولاية كسلا.

وقال إدريس في تصريحات صحفية اليوم “الخميس” من جوبا،  إن كسلا تعيش حالة من الإنفلات والسيولة الأمنية غير مسبوقة، وشدد على أنها تستدعي التدخل العاجل من الحكومة الاتحادية حقنا للدماء والمحافظة علي هيبتها أمام مواطنيها في ولاية كسلا.

واتهم إدريس جهات ـ لم يسمها ــ بالتسبب في فتنة كسلا التي راح ضحيتها عدداً من أبناء الولاية.

وأعلن إدريس دعمه لوالي كسلا المُعين صالح عمار، وأوضح أن دعمه ووقوفه خلف عمار يأتي في سياق أنها قرارات دولة يجب أن تُحترم من جميع المكونات الاجتماعية بكسلا وقال “إذا تراجعت الحكومة عن تعيين صالح ستفتح الباب أمام ضياع هيبتها”.

وأكد أن دعمه لعمار والياً على كسلا يأتي إحتراماً لسيادة الدولة، ونوه إلى أن عدم الحسم في مثل هذه القضايا يؤدي إلى تفتت البلاد ونوه إلى أن الضالعين في الأحداث معروفين ويجب حسمهم بالقانون.

وناشد إدريس أبناء الولاية بعزل المتسببين في الأحداث منعاً لاستمرار الفتنة وقال “لابد من إبعاد دعاة الفتنة والعمل على تهدئة الأوضاع ووقف نزيف الدماء بكسلا”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.