رئيس الجبهة الثورية: طوينا صفحة الحرب إلى الأبد

216

الخرطوم: باج نيوز

قال رئيس الجبهة الثورية الهادي إدريس يحيى، إن عوامل عديدة قادت إلى إنجاح عملية السلام؛ في مقدمتها انعقاد المفاوضات في جوبا، بجانب جدية الوفد الحكومي برئاسة الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” وأعضاء مجلس السيادة ومجلس الوزراء والفريق المفاوض، وحرصهم على تحقيق السلام على عكس النظام البائد.

وأضاف إدريس في كلمته خلال حفل التوقيع على إتفاق السلام اليوم “الاثنين”: “اليوم نقدم للشعب السوداني اتفاقية سلام متميزة خاطبت جذور الأزمات وقدمت حلول ناجعة ومعايير عادلة لتقاسم السلطة والثروة وإصلاح مؤسسات الخدمة المدنية والعسكرية ونظام الحكم”، وأشار إلى أنها تقدم وصفة علمية وعملية لمعالجة الإفرازات السالبة بالاهتمام بموضوعات النزوح واللجوء وقضايا الأرض والحواكير والعدالة الانتقالية والرحل.

وأضاف: “ما توصلنا إليه اليوم عبر مفاوضات شاقة وطويلة سيكون جهداً ناقصاً إن لم تتوفر له ضمانات التنفيذ”، وأن نجاح الاتفاق يتطلب إلتزام وطني لمقابلة استحقاقات السلام، وتعهد ودعم ورعاية دولية لاسيما الاستحقاقات المالية.

وأكد إدريس سعي الجبهة الثورية إلى توقيع اتفاق تاريخي مع “الحرية والتغيير”، والعمل على وحدة قوى الثورة والتغيير وتشكيل كتلة تاريخية دعماً للتحول الديمقراطي.

وأردف: “بالتوقيع على اتفاق السلام الشامل اليوم نكون قد طوينا صفحة الحرب إلى الأبد”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.